18.1 C
بنغازي
2024-04-15
أخبار ليبياالأخبار

فتوى الغرياني.. تعكر صفو عيد الفطر في ليبيا

فتوى الغرياني.. تعكر صفو عيد الفطر في ليبيا - 273535830 5094364103946975 8558006578154234119 n 1

العنوان-طرابلس

شهدت ليبيا انقساما بشأن موعد عيد الفطر المبارك، بسبب تعارض بين الهيئة العامة للأوقاف، ودار الإفتاء التابعة للمفتي المعزول الصادق الغرياني، حول رؤية هلال شهر شوال.

وأحدثت فتوى الغرياني في ليبيا بلبلة ولغط، بشأن تحديد موقف البلاد من موعد عيد الفطر. فبينما أخذت مدن شرق ليبيا برأي الهيئة العامة للأوقاف، بأن اليوم (الجمعة) هو أول أيام العيد، تمسكت بعض مناطق غربها برأي دار الإفتاء التي أصرت على أن الجمعة هو المتمم لشهر رمضان، غير أن هذا التعارض لم يمنع مساجد في العزيزية، والهضبة وعين زارة بطرابلس من إقامة صلاة العيد.

وفور إعلان دار الإفتاء، موقفها من رؤية الهلال، سارع عبد الحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية، بالقول إنه “بعد تعذر رؤية هلال العيد فإن الجمعة هو المتمم لرمضان، لنستقبل بعده عيد الفطر، ونودع الشهر الفضيل وكلنا رجاء بأن نكون من المرحومين المقبولين”.

وقالت بلدية زليتن، إنها ستحتفل غداً (السبت) بأول أيام عيد الفطر، امتثالاً لموقف “ولي الأمر المتمثل في رئيس حكومة الوحدة الوطنية، وسيكون الجمعة متمماً لصيام شهر رمضان”.

وأضاف المكتب الإعلامي للبلدية، أنه “نظراً لعدم وجود أي إيضاح من أي جهة قضائية أو غيرها، وباعتبار أن البلدية تتبع حكومة الوحدة الوطنية فإنها ستحتفل بالعيد غداً السبت”.

في مقابل ذلك، انحاز فتحي باشاغا، رئيس الحكومة الليبية إلى رأي هيئة الأوقاف، مهنئاً الليبيين بعيد الفطر، مغرداً عبر حسابه على تويتر بضرورة “استغلال الأيام المباركة لتناسي الخلافات، وإعلاء مبادئ العفو والصفح والتسامح، والالتفاف لبناء وطننا والوصول به للانتخابات الرئاسية والبرلمانية”.

ودخل النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، عبد الهادي الصغير، على خط أزمة رؤية الهلال، من عدمها، وقال إنه “نظراً لما صاحب إعلان عيد الفطر من لغط، وبناء على تواصلنا مع رئيس المجلس الأعلى للقضاء، والتأكيد على ثبوت رؤية هلال شوال في عدد من المحاكم بعدد من المدن، نؤكد للجميع أبناء الشعب الليبي أن اليوم (الجمعة) هو أول أيام عيد الفطر”.

وتساءل عارف النايض، رئيس تكتل إحياء ليبيا: “لماذا هنّأنا الشعب الليبي بعيد الفطر المبارك اليوم الجمعة؟”، مجيباً: “لأن البرلمان ولي الأمر، والقضاء ملزم، والإفتاء غير ملزم، وقانون حلّ (دار الإفتاء) نافذ منذ 2014”.

وأدى الليبيون بمدن شرق البلاد صلاة العيد، في الساحات الرئيسية والميادين. وشهدت ساحة الكيش ببنغازي تجمعاً كبيراً من المصلين، بحضور وكيل وزارة الداخلية فرج إقعيم، بالإضافة إلى قيادات أمنية وعسكرية.