18.1 C
بنغازي
2024-04-12
الأخبارأخبار ليبيا

أهداف الخطة الأمريكية الإستراتيجية العشرية لليبيا

أهداف الخطة الأمريكية الإستراتيجية العشرية لليبيا - PSD العنوان Copy 12

العنوان

قالت الخارجية الأمريكية، اليوم السبت، إن الخطة الإستراتيجية العشرية لليبيا، سيتم تطبيقها عبر أربعة أهداف شاملة ستوجه المشاركة الدبلوماسية والإنمائية والأمنية.

وأعلنت الخارجية، بأن الرئيس جو بايدن أحال أمس الجمعة إلى الكونغرس الأمريكي خططًا جديدة مدتها 10 سنوات لتنفيذ استراتيجية الولايات المتحدة لمنع الصراع وتعزيز الاستقرار مع البلدان والمنطقة الشريكة ذات الأولوية، من بينها ليبيا.

وقالت إن الهدف الأول للخطة، هو أن تمضي ليبيا قدما في انتقالها إلى نظام سياسي موحد ومنتخب ديمقراطيا ومستقر يتمتع بمشاركة واسعة من المجتمع الليبي وقبوله منه، ويمكنه تقديم خدمات عامة مستهدفة بشكل فعال ومنصف وحماية حقوق الإنسان لجميع الليبيين.

وأضافت أن الهدف الثاني هو، أن تدمج ليبيا بشكل أفضل الجنوب المهمش تاريخيًا في الهياكل الوطنية، مما يؤدي إلى توحيد أوسع وتأمين الحدود الجنوبية.

وقالت، إن الهدف الثالث هو أن ليبيا تتقدم نحو جهاز عسكري وأمني موحد خاضع لسيطرة مدنية مع احتكار الاستخدام المشروع للقوة القادر على الحفاظ على الاستقرار والمساهمة في تحقيق أهداف الأمن الإقليمي.

وأضافت، أن الهدف الرابع هو أن بيئة الاقتصاد والأعمال في ليبيا تعزز النمو الاقتصادي المستدام والعادل، وتحد من الفساد، وتتيح إدارة أفضل للإيرادات.

وقال وزير الخارجية الأمريكية، أنتوني بلينكن، إن بلاده تلتزم بتعزيز المرونة العالمية والتجديد الديمقراطي، وتعزيز الدول المسالمة التي تعتمد على نفسها والتي تصبح شركاء اقتصاديين وأمنيين أقوياء قادرين على مواجهة التحديات المشتركة.

وأضاف، أن تحقيقا لهذه الغاية، فإن حكومة الولايات المتحدة تمضي قدما بروح الشراكة مع هايتي وليبيا وموزمبيق وبابوا غينيا الجديدة وخمس دول في منطقة غرب إفريقيا الساحلية (بنين وكوت ديفوار وغانا وغينيا وتوغو) لتنفيذ استراتيجية الولايات المتحدة لمدة عشر سنوات لمنع الصراع وتعزيز الاستقرار.

وأضاف، “جنبًا إلى جنب مع أصدقائنا وحلفائنا والمجتمع الدولي الأوسع، نواجه تحديات عبر وطنية مزعزعة للاستقرار، والتي تعطل أساليب الحياة والاقتصادات والمجتمعات بأكملها”.

وقال بلينكن، إن “الحكم الديمقراطي واحترام حقوق الإنسان يتعرض للتهديد بشكل متزايد حيث يؤكد المتطرفون العنيفون وممارسو الاضطهاد إرادتهم الاستبدادية من خلال الإكراه والعنف”.

وأضاف، أن “من خلال هذه الاستراتيجية، سنواجه هذه الاتجاهات العالمية السلبية ونخلق نماذج جديدة لتعاون أوسع، ترتكز على المساءلة المتبادلة والاستقرار الدائم”.

أخبار ذات صلة

رياح نشطة تصل لـ 60 كيلومترا في غرب ليبيا

التباوي يؤكد اهتمام القيادة العامة والحكومة الليبية بمساعدة النازحين السودانيين في ليبيا 

أسامة محمد

القنصل السوداني يعرب عن تقديره لجهود القيادة العامة لمصلحة الجالية السودانية في ليبيا 

أسامة محمد