18.1 C
بنغازي
2024-04-19
الأخبارأخبار ليبيا

تشكيك في صحة حصول الدبيبة على شهادة عليا من جامعة كندية

تشكيك في صحة حصول الدبيبة على شهادة عليا من جامعة كندية - مشروع جديد 2021 11 27T100856.604

العنوان

شكك نشطاء وإعلاميين ليبيين في صحة حصول رئيس حكومة الوحدة “المؤقتة” عبد الحميد الدبيبة، وأحد أبرز المرشحين للانتخابات الرئاسية على شهادة عليا من إحدى الجامعات الكندية.

وعزز النشطاء والإعلاميين تشكيكهم بمراسلات الكترونية مع جامعة ريجينا الكندية التي أدعى الدبيبة حصوله على شهادة ماجستير منها.

الناشط حسام القماطي أكد أن “الدبيبة لم يدرس قط في جامعة ريجينا ولم يحصل على شهادة منها”. واستند القماطي على مراسلات أجراها مع جامعة ريجينا الكندي.

وكتب القماطي: “نتمنى من وسائل الاعلام الليبية والعربية التواصل مع جامعة ريجينا للتأكد من صحة المراسلات التي قدمتها وقيام بعملهم الطبيعي.. الموضوع سهل جدا ولن يأخذ أي وقت منكم”.

ما ذكره القماطي، أكدته ريم البركي وهي رئيس تحرير وكالة أخبار ليبيا24، حيث كتب البركي، أنها تلقت ردًا من جامعة ريجينا في كندا يفند حصول الدبيبة على شهادة منها.

وتعهّد الدبيبة خطيا أمام ملتقى جنيف الذي كلفه برئاسة الحكومة أنه لن يترشح للانتخابات المقبلة.

 وقدّم الدبيبة سيرة ذاتية تدعي حصوله على شهادة بكالوريوس في الهندسة المدنية عام 1989 ودرجة الماجستير في نفس التخصص عام 1992 من جامعة تورنتو الكندية.

 كما أنه لم يشر إلى جامعة ريجينا التي يُشكك في حصوله منها على شهادة ماجستير.

لكن الدبية قدّم قبل إعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية ما يفيد بحصوله على درجة الماجستير من الجامعة الكندية.

وقد أظهرت شهادة موقعة من المركز الوطني لضمان جودة التعليم التابع لوزارة التعليم بحكومة الوحدة، أنه قدّم قبل أربعة أيام من إعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية، معادلة رسمية لحصوله على درجة الماجستير من جامعة ريجينا الكندية عام 1990، وهو ما جاء مخالفا لما قدمه لملتقى جنيف.

وقانون الانتخابات الرئاسية ينص على ضرورة حصول المرشحين للرئاسة على مؤهل جامعي على الأقل أو ما يعادله من جامعة معتمدة.