18.1 C
بنغازي
2024-04-25
أخبار ليبيا

“جعلوا ابني مشلولا”.. كهل تسعيني في مصراتة ينتظر من ينصفه من المشتركة

"جعلوا ابني مشلولا".. كهل تسعيني في مصراتة ينتظر من ينصفه من المشتركة - PSDالعنوان 2024 02 03T211651.253

العنوان

“ضربوا ابني بـ 37 رصاصة وجعلوه مشلولا”.. هكذا تحدث رجل مُسن، في مقطع فيديو التقطته كاميرا، أحد المشاركين في وقفة في مصراتة أمام مقر مكتب النائب العام، اليوم السبت.

يقول المُسن، صاحب الـ 94 عاما، وهو بالكاد يتكئ على عكازه: “أنا هنا أريد تفعيل القضاء.. وتطبيق قانون الحرية وإعطائنا حقوقنا.. سبع سنوات وأنا في المحاكم ولا أحد قدم حلا”.

ويتابع: “أريد الإنصاف وأخذ الحق من المعتدي، مهما كلف الثمن.. حكومتنا حكومة وحدة وليست حكومة عنجهية ولا فردية.. نطالب بالحق ولا غيره”.

ويضيف: “ابني مشلول بعد أن ضرب بـ 37 طلقة.. ما الذي ارتكبه.. عمره ما صار هذا الشيء في التاريخ.. عمري الآن 94 عاما.. لم أرى في حياتي مثل هذا.. أنا لم أرى العدالة والقانون والإنصاف وفي مصراتة بالذات”.

ويقف، وهو يحمل لافتة بكلتا يديه الراجفتان، من شدة الشيخوخة، كتب عليها: “المشتركة تعذب.. تخطف.. تقتل.. تسلب.. إنهم إرهابيون”.

وقفة احتجاجية

وأدى محتجون، اليوم السبت، وقفة احتجاجية أمام مكتب النائب العام في مصراتة، وطالبوا النائب العام، بالتحقيق في “جرائم ومخالفات” قوة العمليات المشتركة.

ورفع المحتجون، لافتات تدعو لفتح تحقيق في: “عمليات التصفية والخطف والإخفاء القسري”.

وكتب على إحدى اللافتات: “سيادة النائب العام أنتم من يحمي المواطن ويطبق القانون، لذلك أنصف المظلومين”.. “كلنا ثقة في النائب العام”.

وقوة العمليات المشتركة، هي “مليشيا” تمولها حكومة الوحدة، برئاسة عبدالحميد الدبيبة. وقد أُنشئت بداية في 2013 تحت اسم “غرفة العمليات الأمنية المشتركة المؤقتة – مصراتة” ويقع مقر الميلشيا المعروفة أيضا، باسم المشتركة، في مصراتة.

تاريخ من الجرائم

وسبق، أن أكدت منظمة العفو الدولية، في 2022، تورط هذه “الميلشيا” في عمليات الاختفاء القسري والتعذيب والاعتقال التعسفي، ومع ذلك -تقول المنظمة- إنها “تواصل نشاطها مع الإفلات التام من العقاب”.

وتضيف المنظمة، في تقرير، أنّه على الرغم من هذه الانتهاكات، فقد سمح رئيس حكومة الوحدة، عبد الحميد الدبيبة، بدفع 100 مليون دينار ليبي (21.6 مليون دولار) إلى قوة العمليات المشتركة في 10 فبراير 2022، وفقًا لوثيقة مالية اطلعت عليها. وتدير الميليشيا عدة مراكز احتجاز في مصراتة، وفقا للعفو الدولية.

 

أخبار ذات صلة

دفاع النواب تستنكر تخصيص الدبيبة قطعة أرض لقوات “أفريكوم” بمصراتة 

أسامة محمد

الدبيبة يعلن تأسيس جامعة “الشيخ أحمد زرّوق” لتحفيظ القرآن في مصراتة

فاتح محمد

مصراتة: متظاهرون يطالبون برحيل عقيلة والدبيبة والكبير احتجاجا على تردي الوضع المعيشي