18.1 C
بنغازي
2024-04-24
أخبار ليبيا

هيئة أمن المرافق والمنشآت: “الراجحي” مناضل وأدلى بمعلومات تحت التهديد

الردع يتوعد "طليش بالملاحقة القانونية والقضائية

العنوان-طرابلس

اعتبرت “هيئة أمن المرافق والمنشآت” التي يترأسها، أسامة طليش، أن المدون بمجلس شورى بنغازي الإرهابي، علي الراجحي “مناضل”، وذلك على خلفية الاعترافات التي أدلى بها الأخير في مقطع مصور نشره “جهاز الردع لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب”.

واتهمت الهيئة “جهاز الردع” بالتخاذل عن صد “العدوان على طرابلس”، وقالت في بيان لها: إن “الراجحي كان من أول المدونين في حرب عملية بركان الغضب التي صدّت العدوان على مدينة طرابلس”.

وأضاف البيان: “بينما تخاذل جهاز الردع في الدفاع عنها وأن هذا التنسيق جرى بين جهاز الردع والكتيبة 406 المداخلة.. هذه الكتيبة التي تواطأت مع أسير ومجرم الحرب حفتر في نداء الوطن وباعت مدينة سرت لحفتر ومرتزقة الفاغنر.. وأن هذا الأمر دبر بليل”، وفق البيان.

وقالت الهيئة في بيانها طارحة تسائلا: “هل لجهاز الردع إثباتات تثبت هذه المزاعم والافتراءات بالاعترافات التي أعترف بها المدون والصحفي الراجحي في حساباته في الفيس بوك باسمه والتي نحن على يقين بأنها اعترافات تم إملائها عليه تحت التهديد والضغط بعد اختطافه اليوم”.

وتابعت الهيئة في بيانها: “إننا ننتظر الحقائق من جهاز الردع على الملاء وأمام الليبيين.. وإن الأفندي لواء أسامة طليش أحد منتسبي مكتب بوسليم في العدوان على طرابلس وأحد الجرحى بتاريخ 4/4/2019 الذين كانوا سباقين في الدفاع عن مدينة طرابلس الصامدة الأبية”، وفق البيان

وكانت قد كشفت اعترافات أدلى بها “علي الراجحي”، وهو أحد عناصر الشورى بنغازي، تورط “أسامة طليش” رئيس هيئة أمن المرافق والمنشآت التابعة لحكومة الدبيبة بتمويل “صفحات مضللة” على منصات التواصل الاجتماعي.

ووفقًا للاعترافات، فقد “طليش” أموالًا طائلة لعدد من الصفحات النشطة التي يديرها عدد من المدونين بهدف بث الفتن والإساءة لعدد من الشخصيات.

وكشفت اعترافات أدلى بها “علي الراجحي” أحد عناصر الشورى بنغازي تورط “أسامة طليش” رئيس هيئة أمن المرافق والمنشآت التابعة لحكومة الدبيبة بتمويل “صفحات مضللة” على منصات التواصل الاجتماعي.

الاعترافات أدلى بها “الراجحي” في مقطع فيديو نشره جهاز “الردع لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب”.

ووفقًا لاعترافات “الراجحي”، فقد قدّم “طليش” أموالًا طائلة لعدد من الصفحات النشطة التي يديرها عدد من المدونين بهدف بث الفتن والإساءة لعدد من الشخصيات.

الردع: هناك أسماء لم تنشر خدمة للقضية

ومن بين تلك الصفحات حسب الاعترافات: ” تك يحرق كل شي” و”الملازم علي” و”فرج شيتاو” و”ناجي الحاج” و”يوسف شفتر”.

جهاز الردع: بعض الأسماء أخفيت خدمة للقضية

جهاز الردع قال إنّه أخفى بعض الأسماء الواردة في اعترافات “الراجحي” خدمة للقضية إلى حين استكمال التحقيقات.

“الراجحي” هو عنصر إعلامي شارك الجماعات المتطرفة في الحرب ضد القوات المسلحة في بنغازي في 2014.

كما كان مراسلًا لقناة “النبأ” التي أدراها “وليد اللافي” وزير الدولة للاتصال والشؤون السياسية الحالي بـ “حكومة الدبيبة”.