18.1 C
بنغازي
2024-04-12
الأخبارأخبار ليبيا

بوشناف يكشف عن وجود اتفاق لتقاسم المناصب بين الفرقاء الليبيين شمل مجلس الأمن القومي

بوشناف يكشف عن وجود اتفاق لتقاسم المناصب بين الفرقاء الليبيين شمل مجلس الأمن القومي - PSD العنوان Copy 40

العنوان

كشف، المستشار إبراهيم بوشناف رئيس مجلس الأمن القومي عن وجود اتفاق لتقاسم المناصب بين بعض فرقاء الأزمة الليبية شمل مجلس الأمن القومي.

ودون تقديم أي تفاصيل أكثر حول الاتفاق، كتب بوشناف على حسابه الخاص على فيسبوك: ” معلوماتنا تؤكد أن اتفاقا لتقاسم المناصب تمّ بين بعض فرقاء الأزمة الليبية شمل مجلس الأمن القومي”.

 وتابع بوشناف: “نحمد الله أن أضحى المجلس الذي كان نسيا منسيا لعقد ونيف من الزمن أضحى من الأهمية بمكان حتى يرتقي للطموح والرغبة في شغله”.

وأضاف، أن “هذا المجلس لم يَكُ شيئا حين استلمنا قرار تكليفنا به في شهر يونيو 2021 من هيئة رئاسة مجلس النواب”.

وقال بوشناف: “باشرنا مهامنا من المقر القانوني للمجلس بمدينة طرابلس، تعاون معنا الخيرون بجهاز المخابرات العامة حتى أعدنا بث الروح في المجلس”.

وتابع: “انتقلنا بعدها لتفعيل فرع بنغازي ومنه انطلقت فروع الجنوب والجبل الأخضر والبطنان والكفرة”، مشيرًا إلى أن العمل قائم لتفعيل باقي الفروع.

وقال رئيس مجلس الأمن القومي، إن “إدارات المجلس باشرت عملا مكثفا حيث تواصلت الإدارة السياسية مع الأطراف الفاعلة في الدول الضالعة في الأزمة الليبية، كما عكفت إدارة المستشارين وقوامها نخبة من الكفاءات الليبية”.

وأضاف: “عكفت على مراجعة القصور في الأداء لدى بعض الجهات الحكومية، وكانت النتيجة تقديم ثلاثة مشاريع قوانين إلى مجلس النواب”.

ولفت المستشار إبراهيم بوشناف، إلى أنه التقى برؤساء دول ووزراء وسفراء في عديد البلدان، حيث جرى خلال تلك اللقاءات شرح أزمة ليبيا ومقترحات حلها.

وقال: “عملنا مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ونعمل حاليا على تعزيز خطة السيد عبدالله باتيلي الهادفة إلى إجراء انتخابات متزامنة قبل نهاية العام”.

وأشار إلى أنّه تمّ تقديم مقترح إنشاء مجلس الأمن القومي لدول تجمع (س- ص)، حيث رحب به الرئيس محمد إدريس دبي الرئيس الحالي للتجمع، وكذلك الرئيس محمد بوعزوم. وقال: إن “المشروع جاهز لعرضه في أول قمة لدول التجمع”.

إلى ذلك قال بوشناف: “بحثنا قضية المواطن هانيبال معمر القذافي المحتجز منذ سنوات لدى السلطات اللبنانية ولازالت قيد المتابعة بالمجلس، كما بحثنا ولازلنا نتابع مع الجانب الأمريكي قضية المواطن أبوعجيلة مسعود”.

وأضاف: “التقينا منظمات دولية لها علاقة بالأمن القومي الليبي، عقدنا مؤتمرات دولية ومحلية وثيقة الصلة بالأمن القومي، كما أطلقنا فكرة المركز العربي للأمن السيبراني وعاضدنا الخبراء العرب في هذا الطرح، وغير ذلك الكثير وفي مدة لم تتجاوز عاما واحدا من البداية الفعلية لعمل المجلس، بدأناه بورقة القرار فقط وهو وخلال هذا العام إدارات وموظفين وخبراء وموجودات وعلاقات دولية ومحلية، وفاعلية في الأداء دون مطامع الا لأمن الوطن واستقراره”.

أخبار ذات صلة

“حفتر” و”عباس كامل” يناقشا التطورات السياسية الحالية للأزمة الليبية 

أسامة محمد

نورلاند: أمريكا تدعم الليبيين جميعا لاختيار حكومة موحدة وعلى القادة تنحية خلافاتهم جانبًا

فاتح محمد

المدغيو: الهدف من لقاءات باثيلي وسفراء الدول الأخيرة هو التمديد لعمر حكومة الدبيبة