أخبار ليبيا

كتلة برقة: سلامة تناسى أنه مبعوث أممي ويجب تغييره

بنغازي-العنوان

دعت كتلة نواب برقة مجلس النواب لمطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بتغيير المبعوث الأممي، غسان سلامة، معتبرين أنه قد تجاوز “الواقع والحقيقة والأحداث والزمن”، وذلك خلال إحاطته التي قدمها أمام مجلس الأمن مساء يوم الجمعة.

كما دعت رئاسة وأعضاء المجلس إلى عدم استقبال سلامة أو التعامل معه.

وفي بيان أصدرته ليل الجمعة رأت الكتلة أن سلامة “تجاهل في كلمته الاتفاق السياسي والتقارب بين مجلسي النواب والدولة من ناحية ودعوات التئام المجلس الرئاسي واحترام التوافق المنصوص عليه”.

 وقالت: “إن هذا دليل علي تشجيع الاستفراد بالقرار الليبي واستمرار تدهور الأوضاع السياسية التي تمس وحدة ليبيا وسلامة شعبها”.

وأضافت، “أن سلامة يرفض من خلال مواقفه وتصريحاته انتخاب رئيس للدولة ويرفض إنتاج مجلس رئاسي جديد ويرفض التئام المجلس الحالي”.

وتساءلت الكتلة، “ماذا يريد سلامة تحديدا الذي أصبح يمارس السلطة وتناسى أنه مبعوث أممي للدعم والمساندة؟”.

أشارت الكتلة إلى أن سلامة “لم يحترم الضحايا الذين سقطوا في طرابلس قبيل ساعات من كلمته أو حرب الجيش الليبي المنطلق من برقة إلى فزان لتحريرها من الإرهاب والتطرف والقضاء على قيادات ارهابية كبيرة مطلوبة دوليًا”.

واستغربت الكتلة، قيام سلامة قام خلال إحاطته بـ “تعظيم وضع حجر أساس مركز شرطة وتجاهل بناء 11 مركزًا أمنيًا نموذجيًا في مدينة بنغازي ومحيطها جرى افتتاحها بعد تدميرها من قبل داعش”، مشيرة إلى أن هذا يعد سلوكا انتقائيا ومتحيزا لطرف دون آخر.

وذكرت الكتلة، أن “التركيز والإصرار على مؤتمر جامع حسب رؤية سلامة دون معايير واضحة لأعضائه أو جدول أعماله أو مرجعيته ومشروعية ما ينتج عنه هي محاولة واضحة لتأزيم الوضع وقفز على الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي والشرعية القائمة”.

واعتبرت الكتلة، أن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي كانا سبب أزمات ليبيا المستمرة وتقسيمها وتفرقها، كما أصبح هناك مشروع لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا بمعزل عن الليبيين يتعارض مع مصلحة الوطن ومستقبل أبنائه.

مقالات ذات صلة

تركيب كاميرات مراقبة في توكرة

استعدادا لإخراج الأجانب من الكفرة الأبعج يتفقد الكتيبة 452 

الهيئة العامة للكهرباء تطالب شركة البريقة بسرعة تزويد محطات توليد الكهرباء بالديزل