18.1 C
بنغازي
2024-07-16
أخبار ليبيا

للتضييق على الحكومة الليبية.. الصغير يعلق على محاولات سحب العملة الورقية فئة الـ 50 دينار

للتضييق على الحكومة الليبية.. الصغير يعلق على محاولات سحب العملة الورقية فئة الـ 50 دينار

العنوان 

اعتبر وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الليبية الموقتة السابقة، حسن الصغير بأن سحب العملة الورقية فئة 50 دينار للتضييق على الحكومة الليبية. 

وقال الصغير في منشور عبر حسابه على “فيسبوك” :”إن محافظ المركزي الصديق الكبير، يقر بأن أحد إصدارات فئة الخمسين دينار صادرة عنهم في طرابلس، وهو من أصدرها ويأتي الآن ليقول لليبيين بأن فئة الخمسين دينار (ما لهاش اي ستين لازمة) بصوت سعيد صالح، ويدعي بأنها فئة للمجرمين ومبيضي الاموال”. 

الداخلية تشدد على اتخاذ الإجراءات القانونية حيال رافضي تداول العملة النقدية من فئة الـ 50 دينار 

وتابع المسؤول السابق :”الحال كذلك فهل كان الكبير يدعم المجرمين ومبيضي الأموال عندما قرر إصدارها والآن قرر التوبة والتوقف عن الإجرام”. 

وأضاف الصغير :”برأيي السبب بسيط القرار الهدف منه تضييق الصرف على المشروعات تحت إشراف الحكومة الليبية برئاسة أسامة حماد”. 

وأوضح وكيل الوزارة أن هذه الفئة تحديدا أكثر تداولا لدى الحكومة الليبية، والهدف هو إضعاف الخمسين دينار في معاملات التداول. 

 

مقترح سحب العملة

وخاطب محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، أعضاء اللجنة المالية بمجلس النواب دراسة المصرف سحب عملة من فئة 50 دينار من التداول. 

وأوضح المركزي أنه لاحظ من خلال متابعة إصدارات العملة من فئة 50 دينار وجود ثلاثة فئات تتداول في السوق فئة صادرة عن مركزي طرابلس وفئة صادرة عن مركزي بنغازي وفئة ثالثة مجهولة المصدر. 

وأكد مصرف ليبيا المركزي أن الفئة الثالثة المجهولة تخضع حالياً لإجراءات التحقيق من قبل مكتب النائب العام. 

وأوضح مصرف ليبيا المركزي، أنه شرع في وضع خطة لسحب فئة 50 دينار، لعدة أسباب، منها تخوفا من ارتفاع معدلات التزوير فيها واستمرارها واتساع نطاق تداولها وتعذر تمييزها من قبل المواطنين. 

الحكومة الليبية تطمأن

إلا أن الحكومة الليبية، أكدت أن رفض المحلات والمراكز التجارية قبول التعامل أو تداول العملة النقدية من فئة الـ 50 دينارا يجرمه القانون. 

وأوضحت الحكومة الليبية في بيان لها أن قرار إصدار فئات العملة وسحبها من التداول من اختصاص محافظ المركزي ونائبه ولا بد أن تصدر بموافقتهم جميعا. 

وذكرت، أن أي سحب لفئة من العملة لا بد يسبقه تنبيه وفترة زمنية لا تقل عن ستة أشهر حتى سحبها نهائيا. 

ولفتت الحكومة الليبية إلى أن المعلومات المتداولة بين المواطنين حول سحب فئة الـ 50 دينارا ليس لها أي أساس قانوني أو إجرائي. 

الداخلية تحذر

ومن جانبها، شددت وزارة الداخلية في الحكومة الليبية، على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال رفض المحلات والمراكز التجارية قبول العملة الليبية من فئة الـ 50 دينارا من المواطنين. 

وطالبت الوزارة، جميع الأجهزة والإدارات ومديريات الأمن التابعة لوزارة الداخلية بضرورة اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة ضد أصحاب المحلات والمراكز التجارية والأسواق العامة الذين يرفضون قبولها. 

اقرأ المزيد:

البحث الجنائي يحذر من رفض تداول أو التعامل بالعملة الورقية فئة (50 دينار) 

أخبار ذات صلة

حومة وأبوزريبة يبحثان الأوضاع الأمنية في البلاد

الصديق محمد

المغرب تُشيد بمستوى الأمن والاستقرار في مدن الحكومة الليبية بفضل جهود الجيش

الصديق محمد

الكهرباء والطاقات المتجددة: عودة تدريجية للتيار في مناطق بنغازي المتضررة من الكوابل المعطوبة

الصديق محمد