18.1 C
بنغازي
2024-05-24
الأخبارأخبار ليبيا

بلحاج من إسطنبول..الحلول الفردية لن تسهم في إيجاد حل ويدعو لإجراء الانتخابات

بلحاج من إسطنبول..الحلول الفردية لن تسهم في إيجاد حل ويدعو لإجراء الانتخابات - 1 14

العنوان – إسطنبول

قال رئيس حزب الوطن، القيادي السابق فيما يعرف بـ”الجماعة الليبية المقاتلة” عبدالحكيم بلحاج إن الحلول الفردية لن تسهم في إيجاد حل.

وشدد بلحاج في كلمته خلال اجتماع تشاروي عقد في إسطنبول على ضرورة تجنب أي اجراءات تصعيدية صادرة عن تجمعات أو أطراف سياسية ضد آخرين تؤدي في النهاية لعودة الحرب والعداء بين الليبيين.

واقترح رئيس حزب الوطن، إجراء الانتخابات في كامل ربوع ليبيا مؤكدًا على ضرورة البحث عن كيفية تمكن من تحرير الليبيين من أسر المراحل الانتقالية.

وأكد بلحاج أنه لا يمكن أن تستمر حالة الفراغ، وحالة الاستقطاب التي لن تكون نهايتها إلا الحرب ونزاع الليبيين.

وتابع :”إن استطعنا اليوم تفهم مخاوف جميع الأطراف والاستماع لها، يمكن الوصول لإيجاد مشتركات وطنية تؤسس لتفاهم وطني واسع يقود لإجراء الانتخابات”.

‏وأضاف :”واقعنا اليوم وللأسف لم يعد ملكَ الليبيين فقط، هناك أطراف إقليمية ودولية لها مخاوف ومصالح في ليبيا، فما يتفق مع مصالح الليبيين يمكن أن نوجد معهم صيغ تفاهم وتعاون كأطراف محلية فاعلة”.

واشترط بلحاج أن تدعم تلك الأطراف دعم واضح للانتخابات وللحل السلمي في ليبيا، ولكن في نفس الوقت علينا أن نعزل ونواجه من يستنجد بالأجنبي لتحقيق مصالح خاصة وللاعتداء على أطراف ليبية لأسباب شخصية.

وقال رئيس الحزب :”إن التدخل الأجنبي لم يحقق أي نجاح لليبيين، دعونا نراجع تاريخ هذا التدخل، منذ 2011 إلى اليوم، قد يوقف الحرب صحيح، ولكنه أيضا يشعلها، إن لم نتفق أننا في حاجة لعهد وطني يمنع عودة الحرب”.

ولفت رئيس الحزب إلى أن قرار الحرب والسلم لن يكون وطنياً ولن يكون بأيدينا، وبالتالي فأي محاولات لتشكيل واقع سياسي جديد في ليبيا سيكون مصيرها الهزيمة والسقوط أمام تحرك أجنبي يشعل الحرب في ليبيا.

وقال :”اليوم لدينا جهود يبذلها المبعوث الأممي الجديد والذي يفترض أنه وقف على إخفاقات من سبقه من مبعوثين أممين إلى ليبيا، أرى أن مساعدة البعثة الأممية في تصحيح مسارها وأن تصبح أكثر فاعلية في مسار الدعم والمشورة لليبيين والذي انشئت من أجلها البعثة”.

وأكد أن هذا التجمع توجه إلى البعثة والتأكيد على أهمية دعمها لإجراء الانتخابات ومساعدة الليبيين على الانتقال السلمي للسلطة سيكون فرصة لممارسة ضغط على البعثة الأممية بأن هناك تنوع في ليبيا وأن هناك مبادرات يمكنها الدفع بحل للأزمة الليبية”.

‏وأضاف بلحاج:”‏ما لم نتفق على أن نوسع حواراتنا ولقاءاتنا مع كافة الأطراف الليبية، فإن حالة الاستقطاب والمواجهة ستتواصل”.

ودعا إلى الإعلان عن برنامج واضح يخدم هذا الهدف، ومن أراد أن يتبناه فهو معنا، لا للحرب نعم للانتخابات، المصلحة العليا لليبيا فوق كل مصالحنا، الحوار طريق وحيد لإنهاء الأزمة.

وذكر أن التدخل الأجنبي الذي يوقع بين الليبيين مرفوض وأي محاولات لإطالة المراحل الانتقالية مرفوضة، والحل في الذهاب لانتخابات تغير الواقع الحالي وليتحمل الليبيون مسؤولية خياراتهم في أي انتخابات قادمة يجب أن يكون للجميع الحق في الترشح لها.

أخبار ذات صلة

ليبيا بحاجة للانتخابات.. البعثة الأممية قلقة إزاء الاشتباكات المسلحة التي شهدتها طرابلس 

أسامة محمد

(برقيق) يلوح بالحرب في حال عدم التنسيق بخصوص معبر رأس اجدير 

أسامة محمد

الكرملين: فوز بوتين بالانتخابات أظهر أن الشعب الروسي ملتف حوله

الصديق محمد