18.1 C
بنغازي
2024-07-16
الأخبارمال وأعمال

الاقتصاد تحظر توريد بضائع بشعارات تخالف الآداب العامة والمتعلقة بالكيان الصهيوني

الحويج: السلع الأساسية متوفرة في كافة المناطق 

العنوان-طرابلس

حظرت وزارة الاقتصاد والتجارة بحكومة الوحدة الوطنية توريد جميع البضائع التي تحتوي على ألفاظ وعبارات أو رسومات أو شعارات تخالف الآداب العامة في البلاد أو تتنافى مع العقيدة الإسلامية.

ونص قرار الوزارة الصادر اليوم الإثنين، على حظر توريد الملابس الجاهزة والأقمشة والمنسوجات والأحذية وجميع البضائع، التي تحوي صورا أو رموزا أو شعارات أو أعلاما مخلة بالنظام العام، أو تلك المرتبطة بأي تنظيم إرهابي أو متعلقة بالكيان الصهيوني ومنع تداولها داخل الأسواق.

ووجهت وزارة الاقتصاد والتجارة الجهات الرقابية والضبطية كافة بضرورة متابعة تنفيذ القرار رقم 280 لسنة 2023 بشأن حظر توريد وتداول بعض السلع وبيعها بالأسواق.

وأشار القرار إلى تولي مصلحة الجمارك والأجهزة الضبطية على اختلافها اتخاذ الإجراءات القانونية كافة حيال المخالفين وفقا للتشريعات النافذة.

ويأتي القرار عقب الضغط الشعبي الرافض للقاء وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة، نجلاء المنقوش مع وزير الخارجية الإسرائيلي، إيلي كوهين.

ولاقى اللقاء استنكارًا رسميًا وشعبيًا داخل ليبيا، حيث خرجت احتجاجات تطالب بإسقاط حكومة الوحدة، برئاسة عبدالحميد الدبيبة.

وعبر آلاف المحتجين في عدة مدن ليبيا بينها العاصمة طرابلس، عن رفضهم القاطع للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد المحتجون في عدة مدن ليبية بمحاكمة وزيرة الخارجية وإسقاط حكومة الوحدة برئاسة عبدالحميد الدبيبة.

وعلى جدار مبنى وزارة الخارجية في طرابلس، كتب محتجون: “تسقط حكومة العملاء.. تسقط حكومة الخونة”.

وطالبت لجنة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بمجلس النواب، النائب العام بضرورة التحقيق في واقعة لقاء وزيرة خارجية الحكومة منتهية الولاية مع وزير خارجية الكيان الصهيوني.

ودعت هيئة رئاسة مجلس النواب، أعضاء المجلس، لجلسة طارئة، اليوم الإثنين، لمناقشة تداعيات لقاء وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة، نجلاء المنقوش بوزير خارجية الكيان الإسرائيلي، إيلي كوهين.