أخبار ليبيا الأخبار

داعية عقيلة والمشري إلى اجتماع خلال 10 أيام.. وليامز تعلن اختتام الجولة الأخيرة للجنة المسار الدستوري

العنوان-القاهرة

أعلنت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا، ستيفاني وليامز، انتهاء الجولة الثالثة والأخيرة للجنة المسار الدستوري المشتركة من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدستور الدولة فجر اليوم الإثنين.

وفي بيان نشرته البعثة، قالت وليامز: “إن اللجنة أحرزت الكثير من التوافق على المواد الخلافية في مسودة الدستور، لكن الخلافات ظلت قائمة بشأن التدابير المنظمة للمرحلة الانتقالية المؤدية إلى الانتخابات”.

ودعت وليامز، رئاستي النواب والدولة إلى اجتماع خلال عشرة أيام في مكان يتفق عليه لتجاوز النقاط العالقة، موجهة الشكر إلى مصر على حسن استضافة اللجنة خلال جولات المحادثات الثلاثة.

كما وجهت وليامز الشكر لأعضاء المجلسين على جهودهم في حل المشكلات بينهم، وستظل الأمم المتحدة ملتزمة بدعم جميع الجهود الليبية لإنهاء المراحل الانتقالية المطولة.

وقالت وليامز في ختام البيان: “يستحق الشعب الليبي المزيد من قيادته، وإعادة الاستقرار إلى البلاد عبر انتخابات وطنية شاملة وشفافة في أقرب تاريخ ممكن، بما يلبي تطلعات نحو ثلاثة ملايين ليبي سجلوا للتصويت في الانتخابات”.

وسبق أن وجهت وليامز دعوة إلى رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس مجلس الدولة خالد المشري، للحضور إلى القاهرة للتشاور خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين.

ولكن اللقاء فشل بسبب اعتراض رئيس المجلس الأعلى للدولة على تغيير جدول أعمال اللقاء، وفق مصدر دبلوماسي رفيع المستوى فضل عدم ذكر اسمه وفق وكالة سبوتنيك.

وقال، المصدر إن “رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، قد وصل الى العاصمة المصرية القاهرة صباح يوم الجمعة وغادر مساءً”.

 وأكد، أن “المشري قد رفض لقاء المستشار صالح بسبب طلب الأخير تغيير جدول أعمال اللقاء وإضافة ملف الحكومة والمصرف المركزي بينما كان الاتفاق على أن يكون الحوار حول المسار الدستوري”.

مقالات ذات صلة

بريطانيا: محاولات تصعيد العنف في طرابلس غير مقبولة

سيناتور روسي: تدخل الجيش المصري سيساعد في استعادة الدولة الليبية

البعثة الأممية في ليبيا تعد بدعم الجهات الأمنية في بنغازي