أخبار ليبيا الأخبار

جهاز إدارة المدن التاريخية يحذّر من المساس بالمباني التاريخية

العنوان

قالت، الإدارة العامة لجهاز إدارة المدن التاريخية، اليوم الجمعة، إنها تابعت ما أثير عبر وسائل التواصل الاجتماعي وما تم تداوله لدي بعض المدونين حول تحويل بمبنى الكاتدرائية بمدينة بنغازي إلى مسجد وتعليق لوحة بشأن تسميته بمسجد الأمام مالك بن أنس.

ودعت الإدارة كافة الوزارات والمؤسسات والهيئات والأفراد إلى أن كافة المعالم والمباني ذات الصبغة التاريخية معالم ومباني تاريخية لا يجوز التصرف بها وتوثيقها وتسجيلها وتخصيصها وتغير وظيفتها وتحوير إنشاءاتها، إلا من طرف جهاز إدارة المدن التاريخية.

واستندت الإدارة، على ما جاء بأحكام القانون رقم (3) لسنة 1995 بشأن حماية الآثار والمتاحف والمدن القديمة والمباني التاريخية ولائحته التنفيذية وقرار الإنشاء رقم 125 لسنة 2006 م وتعديلاته بقرار مجلس الوزراء رقم (304)  لسنة 2012، وذلك للحفاظ على المعالم والمباني والمدن التاريخية والمرافق الكائنة بها والمكملة لها.

وأكدت أنها ستُحمل من يقومون بذلك المسؤولية القانونية والجنائية والاجتماعية لدى القضاء الليبي، لكون هذه المعالم والمباني إرث تاريخي للأمة الليبية، كافة وجزء هام من ذاكرتها السياسية والاجتماعية.

مقالات ذات صلة

أمطار غزيرة غرب ليبيا وعروس البحر تغرق من جديد

نادية عمران: التعديلات الدستورية لم تلتزم بالشروط القانونية

سلامة يلتقي نشطاء سياسيين ليبيين في القاهرة لمناقشة المؤتمر الجامع

زايد هدية