أخبار دولية الأخبار

تراجع تدفقات الغاز الروسي إلى جنوب أوروبا

العنوان

تراجعت، تدفقات الغاز إلى أوروبا عن مستوى الطلب، يوم الجمعة، متزامنة مع موجة حارة مبكرة تجتاح جنوب القارة، وتعزز الأسعار القياسية، بسبب مخاوف من أن القارة قد تكافح لبناء التخزين في الوقت المناسب لفصل الشتاء.

وأبلغت إيطاليا وسلوفاكيا عن تلقيهما أقل من نصف الكميات المعتادة عبر خط أنابيب نوردستريم 1، الذي يعبر بحر البلطيق من روسيا إلى ألمانيا ويمثل حوالي 40 بالمئة من تدفقات خطوط الأنابيب الروسية إلى الاتحاد الأوروبي.

وقالت فرنسا، إنها لم تتلق أي غاز روسي من ألمانيا منذ 15 يونيو. وأبلغت شركة يونيبر الألمانية عن تسليم غاز أقل بنسبة 60 بالمئة من روسيا عما تم الاتفاق عليه، لكنها قالت إنها قادرة على تعويض النقص في أماكن أخرى.

ووصف منظم الطاقة الألماني الوضع بأنه متوتر، لكن إمدادات الغاز الألمانية مستقرة في الوقت الحالي.

وشكّل اعتماد الاتحاد الأوروبي على الغاز الروسي وخطر أن تقطع موسكو الإمدادات رداً على العقوبات الاقتصادية المفروضة بعد غزوها لأوكرانيا مصدر قلق للاتحاد، مما دفعه إلى زيادة المخزونات والبحث عن إمدادات بديلة.

وزادت موجة الحر المبكرة غير المعتادة عبر أجزاء من إسبانيا وفرنسا من المخاوف، مما أدى إلى زيادة شراء الغاز مع زيادة الطلب على الكهرباء اللازمة لتشغيل أجهزة تكييف الهواء.

وقفزت أسعار الجملة للغاز الهولندي، وهو المعيار الأوروبي، كما ارتفعت أسعار عقود إمدادات الطاقة في جميع أنحاء أوروبا.

وقالت شركة إيني الإيطالية، إنها لن تتلقى سوى نصف 63 مليون متر مكعب يوميًا كانت قد طلبتها من شركة غازبروم الروسية يوم الجمعة، بعد عجزها في اليومين السابقين.

واتهم، رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي، الذي زار أوكرانيا مع نظيريه الفرنسي والألماني، يوم الخميس، موسكو باستخدام إمداداتها من الغاز لأسباب سياسية.

ولكن روسيا قالت، إن خط الأنابيب ينقل كميات أقل من الغاز إلى أوروبا بسبب بطء عودة المعدات، التي تصنعها شركة سيمنز للطاقة الألمانية، والتي تم إرسالها إلى كندا للصيانة.

وقال نائب رئيس الوزراء ألكسندر نوفاك، يوم الجمعة، إنه يتعين على موسكو الانتظار لترى كيف ستتعامل الشركة وكندا مع التأخير.

مقالات ذات صلة

البحرية الأمريكية تعتقد أنها “ربما أسقطت طائرة إيرانية مسيرة ثانية”

عقب حادثة الشاحنة.. ثمانية شروط ملزمة لمحطات الوقود في بنغازي

التكبالي: قريبا ستتمكن حكومة باشاغا من ممارسة عملها من طرابلس