الأخبارمال وأعمال

اجتماع بين الكبير والسفير الأمريكي ومساعد وزير الخزانة الأمريكية

العنوان

قالت السفارة الأمريكية، اليوم الأربعاء، إن السفير ريتشارد نورلاند ونائب مساعد وزير الخزانة إريك ماير ناقشا أمس الثلاثاء مع محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير الجهود المشتركة لتعزيز الشفافية في المصرف، لا سيما فيما يتعلّق بالإنفاق العام.

وأضافت، أن السفير نورلاند أكد على أنّ “الولايات المتحدة الأمريكية تشارك الليبيين قلقهم من إمكانية تحويل الأموال لدعم أغراض سياسية حزبية أو تقويض السلام والأمن في ليبيا.”

وذكرت أن السفير السفير ونائب مساعد وزير الخزانة ماير حثّا مصرف ليبيا المركزي على حماية عائدات النفط الليبية من الاختلاس لإعادة بناء الثقة في المؤسسة والمساهمة في الاستقرار.

وقالت، إنهم أكدوا على الأهمية البالغة لتوفير الدعم المالي لعمليات المؤسسة الوطنية للنفط، حتى مع استمرار المناقشات في محاولة للتوصل إلى اتفاق واسع بشأن النفقات الحكومية الأخرى.

وأضافت السفارة، أن نورلاند كما عبّر عن قلقه بشأن توقف نصف إنتاج النفط الليبي. وأوضح “أنّ الاضطرابات القسرية والممتدة في إنتاج النفط تؤدّي إلى خلق ظروف عصيبة للشعب الليبي، بما في ذلك انقطاع التيار الكهربائي، ومشاكل إمدادات المياه، ونقص الوقود، وتدمير البنية التحتية للنفط، ممّا يهدّد مستقبل قطاع الطاقة الليبي وقدرته على الاستمرار في توليد الإيرادات لصالحه.”

وقالت سفارة الولايات المتحدة، إن نورلاند أكد على أنّ “الشعب الليبي يستحق الحصول على الرواتب والدعم بشكل منتظم خاصة في شهر رمضان المبارك، ولمواجهة ارتفاع الأسعار نتيجة حرب روسيا غير المبرّرة على أوكرانيا، كما يستحق الحصول على خدمات عامة موثوقة.”

مقالات ذات صلة

الصحة التونسية تستثني الوافدين من القيام بالحجر الصحي الإجباري 

Osama Al

الاتحاد الأوروبي: مهمة مراقبة حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا تبدأ في مارس

أجواء صيفية على أغلب المناطق الليبية