أخبار ليبيا الأخبار

بعد اختطاف مراسل الغد عقب مؤتمر الحكومة.. إدانات للواقعة ومطالبات بكشف مصيره

طرابلس-العنوان

أفادت مصادر إعلامية، الجمعة، بأن مراسل قناة الغد في ليبيا زياد الورفلي، فقد الاتصال به في العاصمة طرابلس.

وقالت المصادر إن آخر ظهور لـ الورفلي كان قبل اختفائه بساعات، أثناء مشاركته في المؤتمر الصحفي الخاص للإعلان عن حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا.

من جانبها أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، عن قلقها إزاء اختطاف الورفلي، مؤكدة في بيان نشرته عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” على إدانتها واستنكارها حيال الواقعة، وطالبت المجلس الرئاسي الجديد والحكومة الجديدة بالتدخل العاجل للكشف عن مصيره، وبذل الجهود لمعرفة مصيره، والإفراج الفوري عنه.

وحملت اللجنة الحقوقية الخاطفين، وكذلك الحكومة الجديدة، مسؤولية سلامة وحياة الورفلي، مطالبة المجلس الرئاسي الجديد، وحكومة الوحدة الوطنية، باتخاذ تدابير عاجلة وفعالة للحد من الخطر الذي يحدق بالعاملين في الحقل الإعلامي والصحفي، وسرعة التحرك العاجل لوقف هذه الممارسات والانتهاكات والجرائم.

ودعت اللجنة بعثة الأمم المتحدة لدعم في ليبيا إلى ضرورة التحرك العاجل لوقف هذه الممارسات والأفعال “المشينة” و ”الخطيرة”، التي تستهدف الصحفيين والإعلاميين والمدونين وأصحاب الرأى والمدافعين عن الحقوق والحريات.

من جهتها استنكرت المنظمة الليبية للإعلام المستقل، عملية اختطاف الورفلي، مشيرة إلى أنه بالرغم من البيانات والمناشدات، التي أطلقتها المنظمة للسلطات الليبية لكبح جماح المجموعات المسلحة، ووقف انتهاكاتها المتكررة ضد الصحفيين والمؤسسات الإعلامية، إلا أنها لم تلق استجابات، بل تمادت تلك المجموعات في خرقها للقانون ضاربة عرض الحائط ما نص عليه الإعلان الدستوري والمواثيق الدولية حول حماية حرية الصحافة.

كما أدانت النقابة الوطنية للصحفيين الليبيين ، الاختفاء القسري للورفلي، وحملت المجلس الرئاسي وحكومته، بما في ذلك وزارة الداخلية، مسؤولية تغييبه، وطالبتهم بالكشف عن مصيره، وتقديم مختطفيه للعدالة فورا.

مقالات ذات صلة

حَراك شباب الجبل الأخضر للمصارف التجارية ” احترمونا”

زايد هدية

الجيش يرصد تحركات الميليشيات المدججة بالأسلحة التركية المتطورة شرقي مصراتة ويحذر من التصعيد

وفدد أممي يعد بترميم المخطوطات النادرة بجامعة بنغازي

فاتح الخشمي