أخبار ليبيا الأخبار

الرعيض: حكومة الدبيبة ليست لديها العصا السحرية لتحل مشاكل ليبيا المتراكمة

سرت-العنوان

قال عضو مجلس النواب محمد الرعيض، اليوم الثلاثاء، أن أغلب أعضاء مجلس النواب يسعون لتمرير الحكومة، مشيراً إلى أن تمرير الحكومة هو أفضل حل.

الرعيض، وفي تصريحات لقناة ليبيا الحدث، أضاف: “بكل تأكيد اغلب مجلس النواب يريد تمرير الحكومة، لكن منهم من يرى أنها حكومة موسعة ويجب يتم تقليصها، ومنهم من يرى أن المحاصصة لم تكن بالشكل المطلوب، ولكن في كل الأحوال، هذه الحكومة أفضل من استمرار حكومتين، وأفضل من التشظي وصرف الأموال من خلال حكومتين وعدد الوزراء بالحكومتين والوكلاء يفوق هذه الحكومة بعدد كبير”.

وتابع: “نحن نقوم الآن بمناقشات وحوارات مع الزملاء، وأعتقد أن تمرير الحكومة سيفيد الجميع ويحل مشاكل الجميع، ونتمنى من النواب أن يبتعدوا عن تسمية الوزراء لأن النواب هم من يراقبوا الحكومة ويعتمدوها، وليس هم من يسموها”.

وتابع: “الاختلاف داخل مجلس النواب شيئ طبيعي، فكل مجالس نواب العالم تختلف، لأن الدول الأخرى تدخل النيابة عن طريق أحزاب وبالتالي تتساهم مع الأحزاب ومع الكتل، اما في ليبيا أكثر من 160 نائب منهم أكثر من 12 نائب تقدموا لأن يكونوا وزراء، وفي بعض النواب أتوا بأقاربهم وبعض النواب تمسكوا بالمحاصصة، وهذه مهمة صعبة جداً لرئيس الوزراء بأن يختار الحكومة ولو بقي حتى أشهر وهو يضع القوائم فلن تجد قائمة تنال رضا الجميع”.

وزاد: “وبالتالي كل ما أتمنى من النواب الابتعاد عن هذا التفكير واعتماد الحكومة ولدينا كمجلس نواب في اللائحة قانون ينص على إمكانية 40 نائب برفع الثقة عن أي وزير في أي وقت، وإذا أردنا أن نتحصل على حكومة وحدة وطنية توحّد المؤسسات فعلينا أن نقوم بدورنا ونحن من يعتمد الحكومة مرةً أخرى نحن ولسنا من نسمي الحكومة”.

وأضاف: “في الحقيقة هذه الحكومة هي حكومة توافقية، والتوافق لازم الأغلبية، وبالتالي هذه الحكومة بالتأكيد ليست مثالية، وليست لديها العصا سحرية لتحل مشاكل ليبيا المتراكمة بشكل كبير، واعتقد انها تستطيع في أقرب وقت انها توحد المؤسسات، وتصل بنا الى الانتخابات مع نهاية السنة وهذا هو المطلوب من هذه الحكومة، بالإضافة إلى الإصلاحات الاقتصادية للقضاء على الفساد”.

وتعقيباً على تصريحات النائب إبراهيم الدرسي بخصوص تهميش إقليم برقة، الرعيض قال: “تأكد أن دائرة البيضاء والبطنان بها عدد كبير من الوزراء ولا يوجد تهميش نهائياً، وهذه الوزارات كلها مهمة، والمحاصصة المقيتة هي مشكلة كبيرة”.

وأضاف: “عندما يتكلم الجنوب عن التهميش، وهم كالعادة يعتبر عددهم قليل مقارنة بينهم وبين المدن الأخرى أو بالأقاليم الأخرى، ولكن بحسب الاتفاق السياسي لديهم قرابة 30% من المناصب ونرى أن الجنوب محتاج بما تعنيه الكلمة، ولكن مسؤولي الجنوب كلهم بقوا في طرابلس أو في بنغازي، ولا يذهبون الى الجنوب نهائياً ولم يقدموا له أي خدمة”.

واختتم: “نحن نريد الناس اكفاء بقدر الامكان نعطيهم فرصة للعمل ووضع الاتجاه العام، وسنعطي الفرصة للحكومة لتقوم بدورها وهو توحيد مؤسسات الدولة”.

مقالات ذات صلة

الصغير: السراج يحاول إخضاع خصومه ومنافسيه لسلطانه

فاتح الخشمي

أمغيب: الإخوان لن يحققوا من وراء تحالفهم مع أردوغان إلا خراب أوطان الشعوب العربية

درنة على عتبة التحرير والأهالي يتهيؤون للاحتفال

فاتح الخشمي