أخبار ليبيا الأخبار

مسيرات ترحب بقبول القائد العام لتفويض القيادة العامة للقوات المسلحة لإدارة شؤون ليبيا

بنغازي-العنوان

رحّب الليبيون قبول القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، تفويضهم للقيادة العامة للقوات المسلحة لإدارة شؤون البلاد وإسقاط الاتفاق السياسي الذي تمخض عنه المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الذي ارتكب جرائم الخيانة العظمى والتفريط في سيادة البلاد لتركيا.

وعقب إعلان قبوله لتفويض الشعب الليبي، خرجت مسيرات اليوم الإثنين بعدد من المدن تبارك بقبول القائد العام لتفويض الشعب الليبي للقيادة العامة لإسقاط اتفاق الصخيرات السياسي وإدارة شؤون البلاد، وإعادة الأمور إلى نصابها، بعد الفشل الذريع للاتفاق السياسي وكافة الهياكل السياسية الحالية.

تواصلت هذه المسيرات مع مسيرات سابقة أعلن فيها الليبيون تفويضهم للقيادة العامة للقوات المسلحة، بقيادة المشير خليفة حفتر، لإدارة البلاد وإسقاط الاتفاق السياسي.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، في كلمة مرئية مساء اليوم الإثنين، قبول القيادة العامة للقوات المسلحة تفويض الشعب لإدارة البلاد وإسقاط الاتفاق السياسي. وقال القائد العام، “القيادة العامة للقوات المسلحة تقبل تفويض الشعب لإدارة البلاد واسقاط اتفاق الصخيرات”.

ولفت القائد العام إلى أن “الاتفاق السياسي دمر البلاد وقادها إلى منزلقات خطيرة ولكنه أصبح جزءًا من الماضي”، معربًا عن اعتزاز القيادة العامة بتفويض الشعب لها لهذه المهمة التاريخية في هذه الظروف الاستثنائية.

وأكد القائد العام للقوات المسلحة، أن الاتفاق السياسي أصبح جزءًا من الماضي بقرار من الشعب الليبي الذي يعتبر مصدر السلطات التشريعية في ليبيا، كما أكد أن القيادة العامة للقوات المسلحة ستكون رهن إرادة الشعب وستعمل بأقصى طاقاتها لرفع المعاناة عنه وتسخير مقدراته لمصلحته والمضي في مسيرة التحرير حتى نهايتها.

مقالات ذات صلة

مديرية أمن طرابلس ترفع درجة التأهب القصوى في العاصمة

لتسهيل الخدمات للمواطنين… الداخلية تبحث الربط المعلوماتي للوزارة

سلامة والسفير الروسي يناقشان الملف الليبي

زايد هدية