أخبار ليبيا

موسع.. إرهابيون يفجرون أنفسهم في غدوة أثناء مطاردة الجيش لهم

سبها-العنوان

بعد ساعات من تفجير انتحاري نفسه أمام مركز شرطة منطقة غدوة جنوبي سبها أقدم أربعة انتحاريين آخرين على تفجير أنفسهم، وذلك بعد محاصرتهم من قبل القوات المسلحة.

ووفقا للمعلومات الأولية، التي تحصلت عليها العنوان، فقد خلّف التفجير الأخير، للانتحاريين الأربعة في منطقة الدوائر الزراعية، ثلاثة قتلى من عناصر القوة المساندة لكتيبة خالد بن الوليد المقاتلة.

وأظهرت مقاطع مرئية أشلاء الانتحاري الذي فجر نفسه أمام بوابة مركز شرطة غدوة.

في المقابل ذكرت بعض المصادر، أن القتلى مدنيين وهم، محمد محمود التباوي وسلطان ادينو التباوي وصالح بركة التباوي، مؤكدة أنهم طلبة جامعيون يدرسون بجامعة سبها فرع مرزق.

وأكدت مصادر للعنوان أن عمليات التمشيط والمطاردة للإرهابيين لازالت قائمة من قبل القوات المسلحة.

وقامت القوات المسلحة بعملية نوعية حررت خلالها مختطفين لدى تنظيم داعش من منطقتي الفقهاء وتازربو.

وقال الناطق باسم القوات المسلحة العربية الليبية العميد أحمد المسماري، في تصريح خاص للعنوان، إن القوات المسلحة تمكنت من تحرير 20 مختطفا من منطقتي الفقهاء وتازربو.

وتأتي عملية التحرير بعد 60 يوما من اختطافهم، وقالت كتيبة خالد بن الوليد، إن المختطفين وجدوا محتجزين داخل حاويات، وقد جرى نقل 9 منهم إلى مستشفى سبها لعلاجهم من أعراض سوء التغذية ونزلات البرد.

وناشدت الكتيبة، مواطني بلدية أم الأرانب والبلديات المجاورة أخذ الحيطة والحذر والإبلاغ عن أي مركبة آلية مشبوهة قد تتجول داخل المدن أو القرى أو حتى أشخاص، كما دعت إلى الابتعاد قدر الإمكان عن التجمعات البشرية وإبلاغ أقرب جهة أمنية عن أي حركة.

هذا ورحبت بعثة الأمم المتحدة بالإفراج عن المختطفين، وقالت، “إن عملية تحرير المختطفين تعد مثالا قويا على أن الليبيين، يمكنهم هزيمة الإرهاب والتغلب على التحديات والمآسي التي تواجه بلادهم”.

 

مقالات ذات صلة

ليبيا المركزي: الدين العام يقفز بنسبة 39%

#عاجل_ باشا آغا لبعثة الدعم الأممية : أبرز تحدياتنا الأمنية انتشار السلاح والمليشيات غير المنضبطة خارج سيطرة الدولة في طرابلس

إبرام برتوكول تعاون بين الكلية العسكرية ومؤسسة الأهرام المصرية

زايد هدية