أخبار ليبيا الأخبار

من هو محمد عماري ولماذا أثار قرار تكليفه وزيرًا لتعليم الوفاق أراء معارضة

بنغازي-العنوان

أثار تكليف المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق اليوم الإثنين عضو المجلس محمد عماري زايد وزيرًا مؤقتًا لوزارة التعليم آراء معارضة، استند أصحابها على الخلفية العقائدية المتطرفة التي يحملها الوزير الجديد، فمن هو “محمد عماري زايد”؟

ولد محمد عماري زايد الورفلي عام 1973 بمدينة الإسكندرية بجمهورية مصر وحاصل على الثانوية العامة من مدرسة أبي عبيدة بن الجراح ببنغازي سنة 1990.

والتحق الوزير الجديد بكلية الهندسة بجامعة بنغازي، حيث تحصل على بكالوريوس الهندسة الكهربائية (تخصص إلكترونات) عام 1994.

وواصل دراسته إلى أن تحصل على درجة الدكتوراة في مجال تقنيات الهندسة المتقدمة من جامعة مانشستر البريطانية عام 2005.

بدأ زايد مبكرا مع العمل السياسي سنة 1991 بانضمامه لحركة التجمع الإسلامي المعارضة للنظام السابق، وكان من أنصار الأعمال الإرهابية لضرب الدولة من الداخل.

وغادر ليبيا في دورة تدريبية عام 1998 حيث واصل العمل السياسي والإعلامي المعارض للنظام السابق طوال فترة تواجده بالخارج، ضمن التيارات الإخوانية إلى أن عاد إلى ليبيا بعد الإطاحة بالنظام عام 2011.

في عام 2012 انتخب زايد عن مدينة بنغازي لعضوية المؤتمر الوطني العام السابق وتم تكليفه برئاسة لجنة المواصلات والاتصالات، ثم رئيسا للجنة السياسية.

وكان زايد عضوا في لجنة الحوار السياسي في اتفاق الصخيرات، وتم اختياره عضوا في المجلس الرئاسي.

وعرف عن زايد استماتته في الدفاع عن الجماعات الإرهابية وخاصة في بنغازي ودرنة وإشرافه على توجيه المساعدات لها، كما يكن عداء للقوات المسلحة، واصفًا أنها “ميليشيات الخارج عن الشرعية خليفة حفتر”.

وكان النظام السابق قد أصدر تعميمًا للقبض على زايد لنشاطاته الإرهابية. وسبق لزايد أن أكد تأييده لمجلس شورى ثوار بنغازي الإرهابي الذي أسسه زعيم تنظيم أنصار الشريعة محمد الزهاوي، وكذلك أيد مجلس شورى ثوار درنة الذي أسسه سالم دربي زعيم “كتيبة شهداء أبو سليم” التابعة لتنظيم القاعدة.

مقالات ذات صلة

الهجرة الدولية: ارتفاع ضحايا غرق قاربين قبالة سواحل ليبيا

بلدية زليتن تضع آلية ثابتة لإعداد المرتبات

زايد هدية

إجراء 30 عملية قسطرة قلبية بطبي طبرق في يوم واحد