أخبار ليبياالأخبار

مؤكدا أن معركة طرابلس من أجل الوطن.. المسماري: المليشيات في طرابلس تتلقى دعمًا أجنبيًا

طرابلس-العنوان

أكد الناطق العسكري باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، اليوم الأحد، أن القوات المسلحة تقاتل لإنهاء الفوضى الأمنية في ليبيا من أجل استعادة الوطن، مشيرًا إلى تلقي المليشيات المسلحة في طرابلس لدعم أجنبي.

وأوضح المسماري، خلال مؤتمر صحفي، أن معركة طرابلس تسير على سبعة محاور، ومن المتوقع في فتح محور ثامن الأيام القليلة القادمة، وذلك لقطع خط إمداد رئيسي للميليشيات.

وقال المسماري، إن سلاح الجو نفذ ضربات جوية استهدفت مخازن أسلحة تابعة لميليشيات طرابلس، مشيرًا إلى أن العمليات الرئيسية للقوات المسلحة تعمل على تدمير الآليات والمدرعات والتقليل من عدد الأفراد.

وأفاد المسماري، أن العمليات الجوية تعمل على تقديم الدعم للقوات البرية في عمليات طرابلس وأن وحدات الجيش تتقدم بشكل جيد باتجاه المناطق السكنية ولم تسجل أي خروقات تجاه المدنيين.

وأكد المسماري، أن القوات الجوية فقدت، اليوم الأحد، إحدى طائراتها الحربية خلال معركة طرابلس بعد أن فقد الطيار السيطرة عليها نتيجة تعرضها لصاروخ، ما أدى إلى سقوطها فوق منطقة عين زارة جنوبي طرابلس، كما أكد أن قائد الطائرة العقيد طيار جمال بن عامر بصحة جيدة.

قصف مدنيين

في المقابل، قال المسماري، إن قوات الوفاق نفذت غارات جوية، اليوم الأحد، وقصفت منزلًا في سيدي السائح وآخر في عين زارة.

وأضاف، “أن الغارات الجوية لطيران الوفاق قصف موقع شركة في منطقة قصر بن غشير أدى إلى مقتل 4 من العمالة السودانية”.

دعم أجنبي

في السياق أشار المسماري إلى وجود دعم أجنبي للمليشيات المسلحة في طرابلس، حيث أوضح، أن هناك طائرات من دون طيار تتجسس على القوات المسلحة، وتمد ميليشيات طرابلس بالمعلومات.

وقال المسماري، “إن هناك أياد أجنبية وراء سقوط طائرتنا الحربية جنوبي طرابلس”، مضيفًا  “أنه تم رصد جنودا من دول أجنبية في مواقع معينة داخل جبهات طرابلس”.

وغالبًا ما اتهم المسماري، كل من تركيا وقطر بدعم المليشيات المسلحة في طرابلس ومصراتة.

وقال خلال مؤتمر صحافي، يوم السبت، إن هناك خطوطًا مفتوحة من تركيا ومالطا جوًا وبحرًا لدعم مليشيات طرابلس بالسلاح والمقاتلين.

مقالات ذات صلة

عمليات الكرامة: تدمير 14 هدفًا في غارات ليلية على ضواحي طرابلس

هبوط أول طائرة بمطار سرت منذ 5 سنوات

حملة نظافة واسعة ببلدية توكرة

صحيفة العنوان