أخبار دولية

عشرة قتلى على الأقل في هجوم شنته حركة الشباب في مقديشو

مقديشو-العنوان

أعلن مصدر أمني صومالي اليوم الجمعة، مقتل عشرة أشخاص على الأقل في انفجار آلية مساء الخميس تلته مواجهات في العاصمة الصومالية بين مجموعة مسلحين من حركة الشباب الإسلامية وقوات الأمن.

وقال ضابط الأمن عبد الرحمن علي “ليس لدي أي رقم دقيق، لكن حسب المعلومات التي نملكها قتل أكثر من عشرة أشخاص”. وأضاف أن “عمليات الإنقاذ متواصلة. لذا قد تكون حصيلة القتلى أكبر لاحتمال وجود جثث بين الأنقاض”.

وما زالت المنطقة مطوقة ويسمع إطلاق نار متقطع منتصف نهار الجمعة. وكانت حصيلة سابقة لمصدر طبي تحدثت عن سقوط خمسة قتلى وستين جريحا.

وفجّر مقاتل من حركة الشباب نفسه في سيارة مفخخة في ساعة متأخرة الخميس، قبل أن يقتحم مقاتلون آخرون من المجموعة المرتبطة بالقاعدة مطعما حيث طوقتهم الشرطة. ولا تزال الاشتباكات مستمرة.

وكان الضابط في الشرطة ابراهيم محمد صرح أنه “ما زال هناك مسلحون داخل المطعم وقوات الأمن تحاول حاليا اقتحام المبنى” بعدما طوقته، بينما يسمع في المدينة إطلاق نار ودوي انفجارات بشكل متقطع.

وتحدث شهود عيان في المنطقة عن دوي انفجارات صباح الجمعة، مع استمرار المواجهات بعد 12 ساعة على بدء الهجوم بتفجير سيارة.

وقال أحد هؤلاء الشهود عبد الكريم شريف الذي كان في مكان قريب من المواجهات في شارع مكة المكرمة أحد الطرق السريعة الرئيسية على شاطىء البحر في العاصمة إن “مسلحين ما زالوا في الداخل”.

وأضاف “وقعت انفجارات وإطلاق نار متقطع داخل المبنى وكل المنطقة مطوقة”.

وتبنى المتمردون في حركة الشباب التفجير بهدف قتل عدد كبير من المسؤولين الذين يقيمون في فندق مكة المكرمة.

وطُردت هذه الحركة من العاصمة الصومالية في 2011 ثم تدريجيا من المدن الكبرى في البلاد من قبل القوات الافريقية. لكنها لازالت تسيطر على مناطق واسعة من أرياف الصومال.

المصدر-وكالات

مقالات ذات صلة

وزير الدفاع الأمريكي يصل إلى بغداد في زيارة مفاجئة

بالصور .. امرأة تفجر نفسها في تجمعٍ لرجال الأمن في قلب العاصمة تونس

فاتح الخشمي

تحطم طائرة بنغلادشية على متنها 71 راكبا في النيبال