أخبار ليبيا

فرنسا تهدد المجموعات المسلحة في ليبيا بعقوبات دولية

نيويورك-العنوان

دعت فرنسا الأسرة الدولية أمس الاثنين إلى ممارسة ضغوط قصوى وفرض عقوبات على الذين ينشرون الفوضى في ليبيا ويمنعونها من التقدم باتجاه انتخابات.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك “يجب أن نبدي مزيدا من الحزم حيال الذين يرغبون في فرض الأمر الواقع لمصلحتهم وحدهم”.

وقال لودريان أمام وسائل إعلام إن “العقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي في الآونة الأخيرة ضد عدد من المهربين يجب أن تليها عقوبات أخرى، وأعتقد بشكل خاص ضد الجماعات المسلحة التي تهدد طرابلس”.

وعقد وزير الخارجية الفرنسي اجتماعا مع نظرائه في الدول المجاورة لليبيا (الجزائر وتونس ومصر والنيجر وتشاد)، وممثلين عن إيطاليا وعن أعضاء دائمين في مجلس الأمن الدولي، للحصو على دعم في هذا الاتجاه.

وحضر الاجتماع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والموفد الخاص للأمم المتحدة لليبيا غسان سلامة، عبر الفيديو من طرابلس.

وقالت باريس إن كل المشاركين عبروا عن “وحدة الأسرة الدولية” في مواجهة الجماعات المسلحة التي تحاول اللعب على “انقسامات واقعية أو مفترضة” بين الأطراف الاقليميين والأوروبيين لمنع تقدم العملية الانتخابية.

وفرضت الولايات المتحدة في 12 ديسمبر عقوبات مالية على إبراهيم الجضران زعيم إحدى المليشيات المسلحة التي هاجمت في يونيو مواقع نفطية أساسية في شرق ليبيا.

وبالطريقة نفسها، ترى باريس أنه يجب فرض تجميد موجودات في الخارج وحظر سفر على قادة المجموعات المسلحة الذين يعرقلون العملية السياسية لحماية سيطرتهم على بعض موارد البلاد.

مقالات ذات صلة

محامي سيف الإسلام القذافي: مجموعة مسلحة أغلقت محكمة الاستئناف في سبها

باشا آغا يبحث مع شركة إيطالية صيانة طائرات الشرطة

زايد هدية

أوقاف الوفاق تعتزم إعادة شعائر صلاة الجمعة