أخبار ليبيا

جامعة بنغازي تدرس توفير متطلبات الطلبة المكفوفين

بنغازي-العنوان

تعهد وكيل الشؤون الطلابية بجامعة بنغازي الدكتور يحيى لملوم، بمخاطبة رئيس الجامعة لحلحلة الصعوبات التي تواجه الطلبة المكفوفين في كليات الإعلام والآداب والقانون.

وانتظم اليوم الثلاثاء اجتماع بالخصوص في قاعة الاجتماعات الرئيسة بكلية القانون،بحضور عميد كلية القانون الدكتور طارق الجملي،ورئيس المنظمة الليبية لحقوق ذوي الإعاقة البصرية الدكتور عبدالباسط العقوري، ورئيس مكتب الاتحاد العام لطلبة جامعة بنغازي وفروعها فاطمة الفاخري، ورئيس اتحاد الطلاب بكلية الآداب الفضيل الشريف وعدد من الطلبة أصحاب الشأن.

وقال وكيل الشؤون الطلابية بجامعة بنغازي إن الجامعة بإمكانها توفير الإمكانيات وفقا للظروف الحالية التي تمر بها وليس كل المتطلبات،مؤكدا أن الجامعة حاليا عاجزة عن توفير مجمل متطلبات واحتياجات الطلبة المكفوفين.

واستعرض رئيس المنظمة الليبية لحقوق ذوي الإعاقة البصرية الدكتور عبدالباسط العقوري، احتياجات طلاب الجامعة بفروعها من ذوي الإعاقة البصرية إليكم،البالغ عددهم 48 طالبا وطالبة،وفقا لما تكفله لهم التشريعات الليبية من حقوق بوصفهم مواطنين ليبيين من ذوي الإعاقة.

وقال العقوري “إن متطلبات الطلبة تتلخص في إخطار أعضاء هيأة التدريس بضرورة إيصال المنهج إلى الطالب الكفيف بصيغة Word ليتمكن من قراءته على الحاسوب المزود بالبرنامج الناطق وإسماعه لما يكتبه على السبورة وإنشاء قسم خاص بذوي الإعاقة البصرية تابع للمكتبة المركزية يحوي المعدات والكوادر اللازمة، علما بأن المنظمة تدعم المقترح المقدم من د. رجاء الحاسي بهذا الشأن”.

وأضاف “أن من ضمن المتطلبات توفير موظفين لطباعة مقررات الطلبة ذوي الإعاقة البصرية على الحاسوب بصيغة Word أو تسجيلها صوتيا والكتابة لمن يختار ذلك منهم في أثناء الاختبارات شرط كونهم جيدين خطا وقراءة وتخصيص مقعد لذوي الإعاقة باتحادات الكليات والاتحاد العام لطلبة الجامعة وعدم التمييز بين الطلبة ذوي الإعاقة البصرية وغيرهم في دخول التخصصات الدراسية إلا بنص يمنعهم من ذلك”.

ودعا العقوري إلى تفعيل ما نصت عليه اللوائح القانونية من تخصيص منحة قارئ لهم وتمكين الطلبة من الكتابة بأنفسهم في الاختبارات إما بطريقة برايل وإما بالحاسوب وتوفير طابعة “برايل” لطباعة المواد الدراسية الثابتة والجزئيات المهمة والمصادر التي لا يمكنهم قراءتها بأنفسهم ودعم مكتب الإشراف على طلاب الفئات الخاصة بالجامعة بما يحتاجه من إمكانات وتوسيعه بحيث يكون له مندوبون بالكليات.

وطالب أيضا بتوفير المعدات المعينة كمفكرات “برايل” الإلكترونية وأجهزة الحاسوب والعدسات المكبرة وأجهزة التسجيل mb3وزيادة الوقت المخصص للطالب الذي يستعين بكاتب أثناء الاختبارات.

مقالات ذات صلة

إحياء اليوم العالمي لمكافحة المُخدِّرات في طرابلس

فاتح الخشمي

محامي سيف الإسلام القذافي ينفي وجود أي حساب له على مواقع التواصل الاجتماعي

صحيفة العنوان

الرئاسة التركية: نأمل في طي حقبة الأزمة الليبية سريعا