أخبار ليبيا

تقرير ..عائلة ليبية بإجدابيا ارتبط اسمها بحلويات شهر رمضان

العنوان-إجدابيا

رصدت عدسة صحيفة العنوان مساء أمس بعض الباعة وخيم وطاولات الحلويات والزلابية والعسلية (المخاريق) في مدينة إجدابيا وفي لقاء خاص مع أحد الباعة فرج القهواجي قال إنهم يقومون ببيع وتوزيع العسلية أو كما تسمى بالعامية ( المخاريق ) منذ سنة 2002 أي ما يقارب 16 سنة من العمل في هذه الصنعة، إلى أن سمي هذا النوع باسم (مخاريق القهواجي) نسبة إلى عائلاتهم.

وأضاف القهواجي أن هذا الموسم يعتبر ضعيفا نسبيا مقارنة بالسنوات الماضية وأن الإقبال على الحلو أقل من ذي قبل وأن حركة البيع والشراء دائما ما تكون أفضل  في النصف الأول من رمضان ثم البيع يقل تدريجيا إلى نهاية الشهر الكريم .

وأضاف القهواجي أنهم يقومون ببيع العسلية بالجملة وبالطرف وأنهم لديهم زبائن حتي من المناطق المجاورة وأشار القهواجي إلى أن سعر القطعة منه  الآن وصل إلى 500 درهم ويرجع ذلك إلى ارتفاع المواد التي تدخل في صناعة هذا النوع من الحلو .

وفي لقاء آخر مع المواطن فتحي انقيقيز قال إن هذه النوع هو من اختراع المرحومة الحاجة آمنه القهواجي زوجة المرحوم عبدالسلام القهواجي الأوجلي رحمة الله عليهم وهو من أقدم اصحاب المقاهي في إجدابيا في حي المدينة القديمة مقابل مسجد العتيق.

وأضاف انقيقيز أنه فخور بنفسه حينما كان يقوم ببيع العسلية في فترة ما بين عام 1989 و1992 أمام مدرسة الهداية وحينها كان الطرف بـ10 قروش وكانت تباع في لحظات.

مقالات ذات صلة

(شاهد الصور)- مديرية أمن شحات تدشن عدة تمركزات داخل درنة

فاتح الخشمي

اللافي يناقش ملف المصالحة الوطنية مع قذاف الدم وشخصيات من النظام السابق

لجنة العقوبات الدولية تعفي زوجة القذافي من حظر السفر

زايد هدية