منوعات

“المقرون”.. ليبيون على سفرة إفطار واحدة

المقرون-العنوان

رصدت عدسة صحيفة العنوان اليوم الخميس أجواء الإفطار الرمضاني في موائد الرحمن الرمضانية في منطقة المقرون والتي تستقبل بشكل يومي عددا من المسافرين المارين بين بنغازي وأجدابيا والمناطق المحيطة بهما.

وقال أحد منسقي المائدة “إن هذه المائدة تم انشاؤها في عام 2015 من قبل أهالي المنطقة وفاعلي الخير.. هذه السنة هي الثالثة على التوالي”.

وأضاف”أن الداعم الرئيس للمائدة هم سكان المنطقة حيث يقومون بطهي الطعام في المنازل ويقدمونه للمائدة”.

وقال” إن المائدة خصصت جناحا خاصا بالعائلات، وان أغلب رواد المائدة هم من المسافرين وسائقي السيارات والذين يعملون على محطة المواصلات”.

وتتبع منطقة المقرون إداريا بلدية قمينس وتقع على الطريق الساحلي الرابط بين بنغازي وأجدابيا ومنها إلى طرابلس.

وفي لقاء آخر مع السائق محمد الطرابلسي قال “إنه كان متجها من طرابلس إلى بنغازي من أجل نقل بضاعة لأحد التجار وعند وصوله إلى منطقة المقرون بالتحديد أمام استراحة المقرون قبل المغرب بلحظات وجد رجلا واقفا في نصف الطريق ويلوح بيديه وكأنه يريد إيقافه أو أن يقول له شيئا هاما”.

وأضاف” ما أن وقفت إلا ووجدت الرجل يستقبلني باستقبال حسن وأجبرني للذهاب للمائدة لأحلل صيامي .. صلينا المغرب وبعدها أحضروا لنا مأدبة الفطور”.

وقال الطرابلسي “الأجواء كانت جميلة جدا وكأنه وسط أهله وناسه رغم اختلاف الأشخاص الجالسين معي على الصفرة، أحدهم من بنغازي والآخر من الكفرة وأنا من طرابلس والآخر من أجدابيا”.

وختم حديثه قائلا “المائدة استطاعت أن تفعل ما لم يفعله الساسة والمسؤولون،إنها جمعت الليبيين على سفرة واحدة”.

مقالات ذات صلة

النجم الأمريكى “جيم كارى”يشن حملة ضدموقع فيس بوك

أستراليا تستقبل مهاجرا جديدا كل دقيقة!

السعودية تسمح للنساء بقيادة الدراجات النارية والشاحنات منتصف 2018