أخبار ليبيا

المسماري يؤكد طرد مليشيات الجضران من راس لانوف والسدرة

راس لانوف-العنوان

قال الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العميد أحمد المسماري، اليوم الخميس، إن قواتنا المسلحة هاجمت فجر الخميس أماكن تواجد الميليشيات المسلحة في الميناءين، وتمكنت من طردهم في غضون 40 دقيقة، وقد فروا باتجاه مناطق الجنوب الغربي.

وكان القائد العام المشير خليفة حفتر، قد أعلن في تسجيل صوتي الخميس، بدء الهجوم من أجل تطهير منطقة خليج سرت من ميليشيات المرتزقة واتباع القاعدة.

وأكد المسماري، في مداخلة على قناة سكاي نيوز عربية، أن فرقة من القوات البرية كانت تتمركز شرقي منطقة راس لانوف وفي الجنوب الشرقي منها، تحركت فجرا لتنفذ هجوم بأوامر من القيادة العليا.

وأضاف أن الهجوم كان “ناجحا” مضيفا أن قواتنا المسلحة استهدفت “العصابات الإرهابية واستطاعت استعادة السيطرة على المكان خلال 40 دقيقة.

كما أكد أنها أحكمت سيطرتها على المنطقتين الصناعية والسكنية في منطقة راس لانوف، بإسناد من الطائرات العسكرية التي رافقت القوات البرية.

وقال المسماري إن قوتنا المسلحة لم تواجه أية مقاومة من قبل ميليشيات الجضران، التي سيطرت على الميناءين قبل أيام بهجوم مفاجئ.

وأشار إلى أن الفرق الهندسية تقوم حاليا بتمشيط المواقع في الهلال، الذي يشكل رئة الاقتصاد الليبي.

وقال المسماري إن “المعركة الرئيسية انتهت، وكل ما تبقى هو عمليات مطاردة لفلول الميليشيات وتفتيش داخل المنشآت النفطية والمناطق السكنية المجاورة لها”.

وأوضح أن “غرفة العمليات لم تبلغ سوى عن سقوط شهيدين في صفوف الجيش الليبي”، مشير إلى أن قواتنا المسلحة “ضبطت كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والسيارات المصفحة”، التي كانت بحوزة الميليشيات.

وأكد المسماري أنه سيتم تسليم الميناءين إلى المؤسسة الوطنية للنفط في غضون يوم أو يومين، مرجحا أن يبدأ يستأنف العمل فيهما خلال الأيام القليلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

(بالفيديو) الجيش يلقي القبض على شخص يعتدي بالحرق على منازل بدرنة

صحيفة العنوان

مقتل زعيم الإرهابيين في درنة خلال مواجهات مع الجيش

فاتح الخشمي

القنصل الإيطالي في بنغازي يؤكد أن بلاده تسعى لإعادة إعمار المدينة القديمة

Osama Al