أخبار ليبيا

العليا للإفتاء تدعو التنظيمات الإرهابية بدرنة لإلقاء السلاح

العنوان-بنغازي

دعت اللجنة العليا للإفتاء في الحكومة الليبية المؤقتة من أسمتهم بـ “الخوارج” ومن اغتر بهم في درنة، بأن يُلقوا سلاحهم ويكفوا أيديهم وأن يتقوا الله وألا يتمادوا في ضلالهم.

وأكدت اللجنة في بيان لها حول أحداث درنة “أن الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل، وأن على الخوارج ومن اغتر بهم ألا يكونوا عونا لأعداء الله منفذين لمخططات الغرب التي تهدف إلى إفساد عقائد المسلمين وتخريب بلدانهم وإزهاق أرواحهم”.

وطمأنت اللجنة في بيانها، أهالي درنة، بأنهم سيتخلصون عما قريب من تلك الجماعات التي عاثت في مدينتهم فسادًا، محذرة من التعاطف مع أولئك المنحرفين أو مساعدتهم على الهروب أو الإختباء.

ومن جهته، كان قد أكد آمر غرفة عمليات عمر المختار اللواء سالم الرفادي في تصريحات صحفية – أنه لا يفصلهم عن مدينة درنة سوى 3 كم، لافتًا إلى سيطرة القوات المسلحة العربية الليبية على منطقة “الشيشمات” ومحيط مقبرة الفتايح.

مقالات ذات صلة

السراج يستعين بعناصر إيطالية طلبا للحماية وإذاعة فرنسية تكشف ذلك

صحيفة العنوان

صالح يحذر المجتمع الدولي من تكرار أخطاء “الصخيرات” في مؤتمر برلين

صحيفة العنوان

الاقتصاد تتخذ تدابير لتنظيم عمليات التوريد من الأسواق الخارجية