أخبار ليبيا

البعثة الأممية: الاعتداءات على المرافق الطبية يمكن أن ترتقي إلى جرائم الحرب

طرابلس-العنوان

أدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الاعتداءات المتكررة على المرافق الطبية والعاملين فيها في طرابلس، مطالبة بضرورة توقف العنف ضدها.

وقالت البعثة الأممية، عبر صفحتها الرسمية على موقع “فيسبوك” “تدين الأمم المتحدة الهجوم الذي شنته المليشيات على مستشفى الجلاء للنساء والولادة في طرابلس، حيث أطلق المهاجمون النار على أحد الأطباء وهددوا سلامة وأمن الطاقم الطبي في المستشفى ما أدى إلى توقف جميع الخدمات الطبية غير الطارئة لمدة ثلاثة أيام.”

وأضافت البعثة في بيانها “يجب أن يتوقف وعلى الفور أعمال العنف المستمرة ضد المرافق الطبية بما في ذلك قصف المستشفيات وتفجيرها والاعتداء على العاملين في المجال الطبي وترهيبهم ونهب الأدوية والمعدات وسيارات الإسعاف والاشتباكات داخل المستشفيات.”

وقال البيان “إن كل هذه الأعمال تتم على أيدي أفراد المجموعات المسلحة وتمضي دون عقاب حيث أن النظام الصحي في ليبيا يعاني أصلا من نقص في الموارد ومن تحميله فوق طاقته، وهذه الاعتداءات تحصد أرواح المرضى الأبرياء والموظفين على حد سواء.”

وفي ختام البيان أعربت البعثة الأممية عن تضامنها مع العاملين في مستشفى الجلاء والعاملين في المجال الطبي في جميع أنحاء ليبيا، محذرة منفذي هذا الهجوم أن الاعتداءات على المرافق الطبية ومقدمي الرعاية الصحية محظورة بموجب القانون الإنساني ويجب تقديم المسؤولين عنها إلى العدالة لارتكابهم جرائم يمكن أن ترتقي إلى مستوى جرائم حرب بموجب نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

مقالات ذات صلة

المؤقتة تعلن التغلب بشكل كبير على مشاكل الشبكة الكهربائية بداية من الأحد

مالطا ترفض التعديات التركية في البحر المتوسط

زايد هدية

التضامن الاجتماعي تدين استخدام مليشيات الوفاق لذوي الإعاقة في الحروب وتطالب الأمم المتحدة بإدانتها