16.1 C
بنغازي
2024-02-27
الأخبارأخبار ليبيا

غضب شعبي في ليبيا ومطالبات بإسقاط حكومة الوحدة على خلفية محاولة التطبيع مع الكيان الإسرائيلي

غضب شعبي في ليبيا ومطالبات بإسقاط حكومة الوحدة على خلفية محاولة التطبيع مع الكيان الإسرائيلي - PSDالعنوان 11 1

العنوان

طالب محتجون، بإسقاط حكومة الوحدة، بعد الكشف عن اللقاء السري، الذي عقد بين بين وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة، نجلاء المنقوش، مع وزير خارجية الكيان الصهيوني، إيلي كوهين، في روما.

عبر آلاف المحتجين في عدة مدن ليبيا بينها العاصمة طرابلس، عن رفضهم القاطع للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد المحتجون في عدة مدن ليبية بمحاكمة وزيرة الخارجية وإسقاط حكومة الوحدة برئاسة عبدالحميد الدبيبة.

وعلى جدار مبنى وزارة الخارجية في طرابلس، كتب محتجون: “تسقط حكومة العملاء.. تسقط حكومة الخونة”.

وطالبت لجنة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بمجلس النواب، النائب العام بضرورة التحقيق في واقعة لقاء وزيرة خارجية الحكومة منتهية الولاية مع وزير خارجية الكيان الصهيوني.

وقالت اللجنة، إن هذا البيان يعد بلاغًا مقدمًا ضد وزيرة الخارجية بالحكومة منتهية الولاية، وكل من تورط بهذا الفعل سواء بالموافقة أو الترتيب.

وأكدت اللجنة، أن ذلك يُعد انتهاكا خطيرا وعملا يُجرمه القانون الليبي، وفقا للقانون رقم 62 لسنة 1957.م الذي ينص صراحة على حظر وتجريم التطبيع أو التعامل بأي شكل من الأشكال مع العدو الصهيوني.

وشددت اللجنة على ضرورة توقيع أشد العقوبات على وزيرة خارجية الحكومة منزوعة الثقة، وإيقاف نشاطها الذي تمثل فيه الدبلوماسية الليبية بالتجاوز لقرارات مجلس النواب الليبي، ومنعها من ممارسة أي أعمال أو مهام قد تقوم من خلالها بتوريط الدولة الليبية في التزامات لا تتفق مع قيم الشعب الليبي وثوابته الوطنية والأخلاقية وبالمخالفة للقوانين والتشريعات النافذة في ليبيا. وأكدت اللجنة، على الالتزام الكامل بما أقره القانون الليبي في مقاطعة الكيان الصهيوني.

أخبار ذات صلة

مجلس الدولة يدعو لتشكيل لجنة برلمانية لمتابعة تحقيقات النائب العام حول التطبيع بين حكومة الوحدة مع إسرائيل

تحشيد أمني بوسط طرابلس لمنع التظاهر ضد إسقاط حكومة الوحدة

فاتح الخشمي

وقفة لطلبة جامعة طرابلس تضامنًا مع القضية الفلسطينية ورفضًا للتطبيع مع الكيان الصهيوني

فاتح الخشمي