15.5 C
بنغازي
2024-02-26
الأخبارأخبار دولية

استراتيجية أمريكية جديدة لمنع الصراع في ستة بلدان أفريقية بينها ليبيا

استراتيجية أمريكية جديدة لمنع الصراع في ستة بلدان أفريقية بينها ليبيا - 116646497 116703464 gettyimages 1230821142

العنوان-واشنطن

أحال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إلى الكونغرس الأمركي، أمس الجمعة، استراتيجية جديدة لمنع الصراع وتعزيز الاستقرار في ستة بلدان أفريقية بينها ليبيا، بالإضافة إلى هاييتي وبابوا غينيا الجديدة، وفق بيان صادر عن البيت الأبيض الأمريكي.

وحسب بيان البيت الأبيض، فإن استراتيجية الولايات المتحدة تركز على إرساء دعائم حكومة وطنية منتخبة في ليبيا قادرة على الحكم وتقديم الخدمات والحفاظ على الأمن في جميع أنحاء البلاد، موضحا أن الاستراتيجية تتضمن مبادرة طويلة الأجل مدتها 10 سنوات، إذ جرى تطويرها بعد مشاورات مكثفة مع من قال إنهم “أصحاب المصلحة المحليين” في تلك الدول.

وتنطبق الاستراتيجية الأمريكية الجديدة على ستة بلدان أفريقية، بما فيها ليبيا هي: موزمبيق، وبنين، وكوت ديفوار، وغانا، وغينيا، وتوغو، بالإضافة إلى هاييتي (من دول الكاريبي) وبابوا غينيا الجديدة (من دول الأوقيانوسا)، وتركز هذه المبادرة طويلة الأجل على كسر حلقة عدم الاستقرار وتعزيز الدول المسالمة والمرنة التي تصبح شركاء اقتصاديين وأمنيين أقوياء، وذلك عبر أربعة أهداف هي: الوقاية، والاستقرار، والشراكات، والإدارة. وتتبع واشنطن “نهجًا مرنًا وقابلًا للتكيف يركز على البرامج على مستوى المجتمع، ويمكن توسيع نطاقها كلما ظهرت فرص لدعم الانتخابات الوطنية”.

كما تشمل استراتيجية إدارة بايدن في الملف الليبي الوصول إلى الأمن والعدالة والمساءلة والمصالحة في ليبيا، والجهود السابقة لنزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماجـ في إشارة إلى المجموعات المسلحة.

 وقال بايدن إن هذه “الاستراتيجية التزام ذو مغزى وطويل الأجل من جانب الولايات المتحدة لتنفيذ استثمارات استراتيجية في الوقاية للتخفيف من مسببات الصراع والعنف”.

 وتقول واشنطن إنها تهدف إلى العمل مع الشركاء في ساحل غرب إفريقيا على جميع المستويات لمنع اتساع رقعة الإرهاب والتطرف.

وجاء ذلك بعد أيام من زيارة مساعدة وزير الخارجية الأمريكي باربرا ليف، إلى ليبيا، حيث التقت مختلف الأطراف الليبية.