منوعات

من الغربة.. أحمد فكرون ينعى رفيق دربه الشاعر والإذاعي الكبير فرج المذبل

بنغازي-العنوان

نعى الفنان الليبي المغترب، أحمد فكرون، رفيق دربه الشاعر الغنائي والمخرج الإذاعي، فرج المذبل، الذي وافته المنية يوم الثلاثاء الماضي عن عمر ناهز الـ76 عامًا جراء إصابته بأزمة صحية دخل على أثرها إلى المستشفى منذ 3 أكتوبر الجاري.

 وقال فكرون، “إن الخبر كان مفاجئا لي، سأفتقدك كثيراً ولكن هكذا هي الحياة، نأتي ثمة نرحل، ستترك لنا فراغ ولأهلك ولمحبيك يتغمدك الله برحمته ويسكنك الله فسيح جناته”.

ووُلد المذبل في درنة عام 1944، وبدأ حياته كلاعب كرة قدم في أشبال نادي “النجمة” ببنغازي والفريق الأول بنادي “الأهلي بنغازي” حتى وصل إلى المنتخب الوطني الليبي.

وتفرّغ بعد ذلك للعمل في السلك الإذاعي والتأليف، حيث يُعد المذبل من أبرز الشعراء الغنائيين الذين تغنى بقصائده العديد من المطربين الليبيين، كما قام من خلال عمله في التلفزيون الليبي منذ ثمانينيات القرن الماضي، بإخراج وإعداد العديد من البرامج المنوعة والمسلسلات التلفزيونية.

ونعى الفنان الليبي أحمد فكرون رفيق دربه الشاعر الغنائي والمخرج الإذاعي، فرج المذبل، بهذه الكلمات:

 (يا أهل الحب)

يا أهل الحب ما اتقولو أنسيني

جيبوا عذر في بعده أيو أنسيني

……..

قولوا أنطال بعده

أيام و أيعود من ثاني أبوده

وما اتقولوش خان معاي عهده

كان عارفين ثاني ما أيجيني

……

وين تحكوا الحكايا

جيبوا عذر لعيوني البكايا

وما اتقولوش خان وعده معايا

وللحرمان فاتنى مع حنينى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق