الأخبارمال وأعمال

الكبير يتهم حكومة الوفاق بالتورط في إهدار المال العام

طرابلس-العنوان

وجه محافظ مصرف ليبيا المركزي في طرابلس، الصديق الكبير، اتهامًا لحكومة الوفاق بالتورط في إهدار المال العام، محذّرًا من انهيار الاستقرار المالي والنقدي للدولة بسبب الارتفاع  القياسي للدين العام الكلي.

وقال الكبير، في جلسة استماع أمام مجلس النواب الموازي في طرابلس، إن إجمالي الإنفاق في فترة حكومة الوفاق خلال الأعوام 2016-2020 بلغ حوالي 241 مليار دينار، مقابل إيرادات نفطية بلغت 96 مليار دينار، بالمقابل فإن إجمالي إنفاق الحكومات السابقة خلال 2012-2015 حوالي 211 مليار دينار، مقابل إيرادات بلغت 150 مليار دينار.

ورأى الكبير، ضرورة اعتماد حزمة إنقاذ عاجلة وملحة تبدأ بإنهاء حالة الانقسام السياسي ووضع رؤية وطنية شاملة للدولة الليبية في إطار زمني محدد.

وأضاف الكبير، إن الإنفاق الاستهلاكي يمثل نسبة 99 بالمئة من إجمالي الإنفاق العام، بينما الإنفاق على التنمية 1 بالمئة فقط خلال عام 2020.

واتهم الكبير، وزارة المالية بحكومة الوفاق، بالإخفاق في تحصيل الإيرادات السيادية غير النفطية من جمارك وضرائب ورسوم خدمات واتصالات وغيرها، لافتًا إلى أن العجز فيها بلغ نحو 51 بالمئة مقابل عجز بنسبة 45 بالمئة عام 2019 وعجز بنسبة 58 بالمئة عام 2018.

وأوضح الكبير، أن حجم الدين العام الكلي ارتفع إلى ما يزيد عن 270 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي، وهو معدل قياسي غير قابل للاستدامة ويؤدي إلى انهيار الاستقرار المالي والنقدي للدولة.

وأشار الكبير، إلى انكماش الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020 بنسبة 55 بالمئة، لافتًا إلى أن إيرادات النفط عن شهر سبتمبر الماضي بلغت 35 مليون دولار مقابل 2 مليار دولار في سبتمبر 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق