أخبار ليبياالأخبار

بمعزل عن وزارة دفاع الحكومة.. مجموعة مسلحة تابعة للوفاق ترفض نتائج حوار الغردقة

أبوقرين-العنوان

أعلنت إحدى، مجموعات حكومة الوفاق المسلحة، اليوم الأربعاء، رفضها الكامل لأي نتائج صادرة عن الحوارات الخارجية المتعلقة بحل الأزمة الليبية، وذلك في إشارة لحواري بوزنيقة بالمغرب والغردقة بمصر، وغيرهما من الحوارات المدعومة من قبل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

يأتي ذلك، في بيان منفرد، بمعزل عن وزارة الدفاع بحكومة الوفاق، الجهة الرسمية التابعة لها تلك المجموعات.

وفي، بيان مسجل جرى تسجيله في منطقة أبو قرين شرق مصراتة، قالت تلك المجموعة، إن “اللقاءات التي تعقد في الخارج من أجل تقاسم السلطة وإعادة تبادل الأدوار، لا تعنينا مهما كانت نتائجها”.

وأكدت هذه المجموعة المسلحة، على أنها “لن ترضى التقليل من شأنها وتهميش دورها، ولن تقبل قيادتها من أفراد كانوا بالأمس القريب يصفونها بـ “الإرهابية”، على حد قول ما جاء بالبيان.

وطالبت، بضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية والذهاب لاستفتاء على الدستور، والسعي إلى الانتخابات البرلمانية والرئاسية مباشرة.

وأضافت، أن قيم ومبادئ ثورة 17 فبراير، التي نادت بالديمقراطية والحرية والتداول السلمي للسلطة “خط أحمر”، لن تفرط فيه مهما كانت الأسباب والدوافع.

بيان مرئي للقوات الجيش الليبي و القوة المساندة له بالغرب الليبي (حرر من محور أبوقرين) يؤكد على الآتي :1- ضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية والذهاب لاستفتاء على الدستور ، والسعي الى الانتخابات البرلمانية والرئاسية مباشرة.2- ان قيم ومباديء ثورة 17 فبراير التي نادت بالديمقراطية و الحرية و التداول السلمس للسلطة خط احمر لن تفرط فيه مهما كانت الاسباب والدوافع .3- المؤسسة العسكرية لن ترضى التقليل من شانها وتهميش دورها ، ولن تقبل قيادتها من افراد كانوا بالامس القريب يصفونها بالارهابية .4-ان اللقاءات التي تعقد في الخارج من اجل تقاسم السلطة و اعادة تبادل الادوار ، لا تعنيها مهما كانت نتائجها .في الختام تحذر بشدة كل من يريد العبث والتلاعب بمصيره لاهدافه الشخصية او الحزبية او القبلية او الجهوية .

Gepostet von ‎الملازم علي – Al Molazem Ali‎ am Mittwoch, 30. September 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق