أخبار ليبياالأخبار

تسجيل مسرب لرئيس حزب العدالة والبناء يفضح خطط الإخوان في ليبيا

طرابلس-العنوان

كشف تسجيل صوتي مسرب، لرئيس حزب العدالة والبناء، الذراع السياسي لجماعة الإخوان، محمد صوان، عن خطط جماعة الإخوان تجاه مستجدات الأزمة الراهنة لليبيا.

وقال صوان، خلال حديثه مع قيادات وأعضاء وإعلام حزبه بعض الحقائق حول الوضع الراهن في البلاد: “علينا إقناع الشعب بالحوار والتسويق بأنه الحل الأكثر واقعية. قناة ليبيا الأحرار تسوق للانتخابات كل يوم، بينما هناك سياسيين من الشرق مهجرين في الغرب لا يستطيعون عمل دعاية انتخابية في مناطقهم”.

ورأى صوان، أن حكومة الوفاق غير قادرة على تحقيق أي شيء. وقال: “نحن عجزنا مع السراج، ولم يعد بالإمكان السيطرة على بقية ليبيا، وهناك خطر أن ينتفض الناس وتغرق السفينة بالجميع”.

وأضاف صوان، “لا نملك قرار الحرب، وهذا القرار يملكه حلفائنا “تركيا وقطر”، وهم لديهم ما يمنعهم وظروفهم صعبة حاليًا، وحاولنا مع المجلس الرئاسي لسنوات، ولكنه لم يستطع إجراء أي تعديل وزراي وأن التعديلات الوزارية الأخيرة للسراج كانت مهزلة”.

وقال رئيس حزب العدالة والبناء: ” لا نريد رئيس حكومة تكنوقراط، ولضمان التوازن يجب أن يكون رئيس الحكومة شخصية قوية من تيار الثورة وقادر على المواجهة، ونسعى إلى تقليل صلاحيات المجلس الرئاسي الجديد، ليكون من رئيس ونائبين وهذا الرئيس لن يكون لوحده القائد الأعلى إنما بإجماع المجلس”.

وفيما يتعلق بمحافظ مصرف ليبيا المركزي، قال صوان: “إن محافظ المصرف المركزي، لن يُعين من طرف النواب، إلا عندما يحصل على التزكية من مجلس الدولة، وستكون لنا الأغلبية في مجلس إدارة المصرف”.

وأضاف، “أن هناك مخاوف حتى في مسار الحوار ونعمل على وضع ضمانات ليست دولية أو عبر الأمم المتحدة، وإنما داخل الاتفاق نفسه وعلينا الرد على مهاجمي الحوار والحزب من تيار أبو سهمين والغرياني، وأن المفتي انجر بالقول إن المشاركين في الحوارات لا يمثلون فبراير، فهل من يمثلها يجب أن يأخذ ختم دار الإفتاء؟”.

وفي ختام التسجيل المسرب، قال صوان: “نجاري موضوع تواجد الحكومة في سرت، لكن لا نعتقد أنه سينجح وحتى القذافي لم يستطع فعل ذلك. نسعى أن يكون لنا أكبر تمثيل في الحوار، وأن استراتيجيتنا مبنية على العمل على كل الخطوط المتوازية ويجب أن يكون لدينا خط في كل مسار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق