أخبار دوليةالأخبار

تركيا الداعمة للمليشيات تكشف عن مخطط للتخلص من القائد العام

أنقرة-تركيا

تواجه القوات المسلحة العربية الليبية، بقيادة المشير خليفة حفتر، هجمة شرسة ومخططات كبيرة لتدميرها من قبل تركيا بمساعدة أطراف أخرى لها مطامع كبيرة للسيطرة على ليبيا.

أحد هذه المخططات ما كشف عنه وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الإثنين، عن وجود مخطط للتخلص من، القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر في ليبيا وخارجها.

ودون تقديم أي إيضاحات، قال أوغلوا على قناة “إن تي في”، إن “هناك جهود تبذل للتخلص من حفتر في ليبيا وخارجها”.

ويعزز هذا التصريح لوزير الخارجية التركي، النوايا الحقيقية للعدوان التركي في ليبيا ودور أنقرة في دعم الميليشيات ضد القوات المسلحة الليبية، التي تصدت للعمليات الإرهابية وواجهت الميليشيات المتطرفة في ليبيا.

ويمثل هذا التصريح، هدفًا رئيسًا لجماعة الإخوان المسلمون التي عملت منذ سنوات على عرقلة أي اتفاق للوصول إلى تسوية للأزمة في ليبيا، من خلال إقصاء القوات المسلحة.

وتشكل القوات المسلحة الليبية، بقيادة المشير خليفة حفتر، مصدر قلق لتركيا الطامحة إلى إيجاد موطئ قدم في ليبيا، استنادا إلى أطماعها في استعادة ممالك الدولة العثمانية القديمة” وهو تصريح ردده أردوغان تصريحا وتلميحا في أكثر من مناسبة.

وقامت تركيا بنقل المقاتلين المرتزقة من تشكيلات مسلحة مدرجة على قوائم الإرهاب إلى الأراضي الليبية متجاهلة قرارات مجلس الأمن الدولي، فضلاً عن تهريب الأسلحة الثقيلة والخفيفة في خرق لقرارات الأمم المتحدة ومؤتمر برلين، وجهود المجتمع الدولي الداعية إلى وقف إطلاق النار، والذي بذلك يجهض جهود المجتمع الدولي للتوصل إلى حل سياسي شامل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق