أخبار ليبياالأخبار

الاتحاد الأوروبي يعتزم رفع اسم عقيلة صالح من قائمة عقوباته

بروكسل-العنوان

يعتزم الاتحاد الأوروبي رفع اسم رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، من قائمة عقوباته التي فرضها عام 2016، وذلك لجهوده الأخيرة لحل الأزمة الليبية، وذلك وفق ما نقلته وكالة رويترز عن دبلوماسيين.

وكان الاتحاد الأوروبي، قد وضع رئيس مجلس النواب ضمن قائمة عقوبات شملت أيضًا رئيس المؤتمر الوطني العام السابق، نوري بوسهمين، ورئيس وزراء ما كان يعرف بحكومة الإنقاذ، خليفة الغويل، لاتهامهم تهم بعرقلة العملية السياسية في ليبيا، وتشمل العقوبات، حظر السفر، وتجميد الأصول المالية.

ونقلت وكالة رويترز، عن ثلاثة دبلوماسيين، قولهم إن الاتحاد الأوروبي يعتزم رفع اسم عقيلة صالح لتشجيع جهود السلام وضمان أن يلعب التكتل دورا محوريا في أي تسوية يتم التفاوض عليها.

وأدرج الاتحاد الأوروبي عقيلة صالح، ضمن منذ 2016، قائمة العقوبات، متهما إياه بعرقلة جهود السلام، وأوضح الدبلوماسيين، “إنه بات الآن شخصية رئيسية في المساعي للجمع بين طرفي الأزمة الليبية”.

وفي 27 أغسطس 2020 طالب رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب يوسف العقوري، الاتحاد الأوروبي، برفع العقوبات المفروضة على رئيس مجلس النواب الليبي، وذلك خلال محادثة هاتفية مع رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، الآن بوجيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق