أخبار ليبيا

عقب إيقاف باشاغا.. قوة حماية طرابلس تصف قرارات الرئاسي بالجريئة

طرابلس-العنوان

وصفت قوة حماية طرابلس، الجمعة، قرارات المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، حول إيقاف وزير الداخلية فتحي باشاغا وصرف منحة الزوجة والأولاد، بأنها قرارات جريئة.

وجددت قوة حماية طرابلس في بيان، عبر صفحتها بـ فيسبوك، التزامها التام بتعليمات وقرارات المجلس الرئاسي الجهة الشرعية الوحيدة في البلاد، وفق البيان.

وقال البيان، “في ظل ما تشهده بلادنا الحبيبة من أحداث متسارعة أخرها قرارات المجلس الرئاسي الجريئة والتي تؤكد قوة السلطة الشرعية، وأنه لا أحد فوق القانون، فإننا نجدد التزامنا التام بتعليمات وقرارات المجلس الرئاسي الجهة الشرعية الوحيدة في البلاد، خاصة فيما يخص ضبط الأمن وحماية الوطن والمواطن”.

وأعلنت القوة في بيانها تمسكها بالثوابت الوطنية ووحدة التراب الليبي، مؤكدة تمسكها بدولة مدنية واحدة عاصمتها طرابلس ورفضها التدخل الخارجي في شؤون البلاد من أي دولة كانت عربية أو أجنبية.

ودعت القوة حكومة الوفاق والشعب الليبي إلى الاستمرار في محاربة الفساد، مؤكدين التزامهم بأداء دورهم التاريخي النابع من مسؤوليتهم الوطنية في حماية البلاد، وفق البيان.

في خطوة مفاجئة قرر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، ليل الجمعة، إيقاف وزير داخليته فتحي باشاغا عن أداء مهامه وإحالته للتحقيق، كما قرر صرف منحة الزوجة والأولاد، مطالبا وزارة الشؤون الاجتماعية بوضع جدول القيمة الشهرية الواجب صرفها عن سنة 2020 قبل منتصف شهر سبتمبر المقبل لاعتماده.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق