أخبار ليبياالأخبار

إمنستي تدين قمع المتظاهرين في طرابلس

لندن-العنوان

دانت منظمة العفو الدولية “إمنستي” اليوم الأربعاء أعمال القمع المسلح والخطف التي تعرض لها المتظاهرون السلميين وسط العاصمة طرابلس، مطالبة حكومة الوفاق بتحمل مسؤوليتها تجاه حمايتهم.

 وفي تقرير، قالت “إمنستي” إن “أسلحة ثقيلة استخدمت لتفريق المتظاهرين المطالبين بحقوق اقتصادية، كما تم اختطاف ما لا يقل عن ستة متظاهرين سلميين وجرح عدد آخر”.

وأكدت، وفقًا لشهادة شهود عيان وأدلة فيديو فحصتها، أن رجالًا مسلحين يرتدون ملابس عسكرية مموهة أطلقوا النار على المتظاهرين بطرابلس في 23 أغسطس دون سابق إنذار، مستخدمين بنادق من طراز “آي كاي” وبنادق محمولة على شاحنات.

ودعت المنظمة إلى الإفراج الفوري عن جميع المختطفين، وإجراء تحقيق سريع وشامل ومستقل في استخدام القوة ومحاسبة المسؤولين.

وحمّلت ديانا الطحاوي، النائبة الإقليمية لمنظمة العفو الدولية، حكومة الوفاق مسؤولية حماية المتظاهرين ودعم مطالبهم، ومعالجة القضايا الأساسية التي دفعتهم إلى النزول إلى الشوارع، بدل إسكاتهم بالذخيرة الحية.

وشددت منظمة العفو الدولية، على أن الفوضى والإفلات من العقاب يؤديان إلى استمرار معاناة المدنيين في ليبيا، الذين لا يستطيعون حتى التعبير بأمان عن مظالمهم المشروعة بشأن الوضع الاقتصادي والإنساني المتردي دون مواجهة البنادق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق