أخبار ليبيا

في محاولة لإفساد المظاهرات.. إرهابي قاتل في سوريا يظهر ضمن صفوف المؤيدين للسراج

طرابلس-العنوان

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لإرهابيين بملابس عسكرية في سوريا ظهروا خلال مظاهرات طرابلس، مؤكدين أنها عناصر مندسة من قبل حكومة السراج بهدف القبض على قادة الحراك أو التأثير على خط سيرها.

واتهم المتظاهرون حكومة فايز السراج بمحاولة إفساد المظاهرات وتحويلها لصالحهم عبر الدفع بعدد من العناصر المتطرفة والإرهابية والمرتزقة السوريين والمليشيات في صفوف المتظاهرين.

وأوضح شهود عيان من العاصمة طرابلس أن مجموعات من الإخوان والمليشيات تدخل ميدان الشهداء حاليا، وتقوم بتوزيع لوحات مكتوب عليها شعارات لا علاقة لها بالمطالب الحقيقية للمتظاهرين تحت تغطية مباشرة من قنوات تنظيم الإخوان.

وكشف الشهود أن من بين من رصدوا دخوله للمظاهرة، لأول مرة مساء الثلاثاء، المتطرف محمد يوسف الصيد الملقب بـ (التشيكو)، الذي سبق له القتال في سوريا مع الإرهابي المهدي الحراتي في تنظيم لواء الأمة، وشارك مع تنظيم القاعدة وكتيبة البقرة في الهجوم على سجن معيتيقة لتهريب العناصر الإرهابية.

صورة للصيد أثناء قتاله في تنظيم لواء الأمة في سوريا

واتجهت المظاهرات في العاصمة طرابلس، اليوم الثلاثاء، إلى ميدان الجزائر بعد منعهم من الوصول إلى ميدان الشهداء؛ وذلك عقب ما شهده الميدان من انتشار لمسلحي الوفاق.

يأتي هذا التطور عقب معلومات حول توجيهها من المخابرات التركية باختراق الحراك الشعبي ضد حكومة الوفاق عبر عناصر موالية لها تبث خطابات مؤيدة لأنقرة، سعياً للسيطرة على التحرك الشعبي العفوي، وتوجيهه.

وانتشر مسلحي الوفاق في ميدان الشهداء رافعين شعارات سياسية بعيدة كل البعد عن مطالب المواطنين المتظاهرين في طرابلس ورفعهم لشعارات مناهضة لحكومة الوفاق وتفشي الفساد في أجهزتها.

وبدأت قنوات إعلامية تابعة لحكومة الوفاق في بث مباشر من ميدان الشهداء بعيد السيطرة عليه من عناصر محسوبة على مسلحي الوفاق وطرد المتظاهرين السلميين منه.

وخرج آلاف المتظاهرين إلى شوارع العاصمة الليبية طرابلس، الثلاثاء، لليوم الثالث على التوالي، ضد حكومة فايز السراج غير الدستورية، لفشلها في توفير الخدمات الأساسية وتردي الأوضاع المعيشية للسكان.

ولم يقتنع المتظاهرون بشعارات السراج الذي فشل في خداعهم بها ضمن بيان، الإثنين، وصفوه بأنه “هزلي لذر الرماد في العيون حيث توعد فيه بمحاربة الفساد، وأن يجري تعديلا وزاريا إن استدعى الأمر”.

ومنذ، الأحد، يخرج آلاف الليبيين، في مظاهرات حاشدة بالعديد من مدن غربي البلاد، ضد حكومة السراج، التي قابلتها المليشيات التابعة لحكومة فايز السراج بطرابلس بإطلاق الرصاص الحي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق