أخبار ليبياالأخبار

أمغيب: هل استأذن السراج من الليبيين قبل أن يوقع الاتفاقيات مع تركيا؟

بنغازي-العنوان

أعرب عضو مجلس النواب، سعيد أمغيب، اليوم الثلاثاء، عن استغرابه من تصريحات رئيس حكومة الوفاق، فائز السراج، حول عدم استكمال المتظاهرين ضد حكومته لإجراءات التظاهر من قبل الجهات المعنية.

ووجه أمغيب، في تدوينة على فيسبوك، عدة تساؤلات في أعقاب الكلمة التلفزيونية التي وجهها السراج يوم الإثنين، حيث قال: “هل طلب السراج الإذن من الشعب الليبي أو البرلمان قبل أن يوقع كل الاتفاقيات مع تركيا حتى يطالب المواطنين بأخذ الإذن من الجهات المختصة قبل أن يخرجوا للتظاهر؟”.

وأضاف، “هل استأذن السراج أهل طرابلس قبل أن يدخل المرتزقة السوريين والإرهابيين من كل مكان إلى بيوتهم؟ وهل يجد المال والدولار فقط لتسديد رواتب المرتزقة وديون الأتراك ولا يجده لتوفير الدواء في المستشفيات والسيولة في المصارف ولحلحلة مشكلة انقطاع الكهرباء والمياه؟”.

وتابع أمغيب، “ومن سمح له أصلاً بالتصرف في أموال الليبيين ومقدراتهم قبل موافقتهم؟ وهل يعلم أن الشعب الليبي لم يقبل به يوماً لا رئيساً للمجلس الرئاسي ولا رئيساً للحكومة ولم يعد يرغب في وجوده في طرابلس وليبيا كلها”.

وأضاف أمغيب “وهل يجد المال والدولار فقط لتسديد رواتب المرتزقة وديون الأتراك ولا يجده لتوفير الدواء في المستشفيات والسيولة في المصارف ولحلحلة مشكلة انقطاع الكهرباء والمياه”.

والإثنين تحجج السراج، في كلمة تلفزيونية، عدم تقديم الحكومة الحماية للمتظاهرين في العاصمة طرابلس لإطلاق النار، بعدم حصول المتظاهرين على التصريحات اللازمة من الجهات المعنية لحمايتهم.

وقال السراج، إن خروج المتظاهرين في العاصمة طرابلس من دون استكمال إجراءات التظاهر، كان سببًا لتعرضهم لإطلاق النار من قبل من وصفهم بـ “المندسين” الذين يهدفون إلى إثارة الفتن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق