أخبار ليبياالأخبار

المسماري: لن نسمح بجعل سرت منطقة منزوعة السلاح وقرار تصدير النفط يعني فقط إفراغ الخزانات بالموانئ

بنغازي-العنوان

قال الناطق باسم القائد العام للقوات، اللواء أحمد المسماري، إن القوات المسلحة لن تسمح بجعل سرت والجفرة منطقة منزوعة السلاح لتسليمهما إلى الغزو التركي.

وأكد المسماري، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إن الحديث حول جعل منطقتي سرت والجفرة منزوعة السلاح الغرض منه تسليمهما “للغزو التركي” الطامع في التمدد إلى ما بعد سرت شرقًا.

كما أكد المسماري، أن سرت والجفرة منطقتين آمنتين ولا يوجد فيهما نزاع مسلح، لكي يتم تحويلهما لمناطق منزوعة السلاح. وقال، إن مناطق منزوعة السلاح يجب أن يكون في المناطق التي تسيطر عليها المليشيات المسلحة.

وأكد المسماري، أن القوات المسلحة على أتم الجاهزية، لأي طارئ أو معركة مع أي كان، ولن ترهبه أي قوات خارجية، وأن لديها كل الأسلحة والتجهيزات للقتال بكل حرفية في كامل الأراضي الليبية.

وقال المسماري، إن القوات التركية المدعومة من قطر ماليا وعسكريا تسيطر على موانئ طرابلس ومصراتة والخمس، مشيرًا إلى أن كل المبادرات والاتفاقيات الموقعة مع الأتراك الآن لا يمكن أن تكون محسوبة على ليبيا في المستقبل.

وعلق المسماري، حول زيارة وزيري الدفاع التركي والقطري قبل أيام لطرابلس، قائلًا: “إن اجتماع وزراء دفاع تركيا وقطر يعتبر “إعلان حرب” على ليبيا”.

إلى ذلك، أوضح المسماري، أن قرار القائد العام، المشير خليفة حفتر، بشأن النفط، يختص فقط بإفراغ خزانات النفط ومشتقاته في الموانئ النفطية وتصديرها للخارج، وليس إعادة فتح الحقول والتصدير من جديد.

وقال، “إن قرار فتح الموانئ النفطية جاء نتيجة مفاوضات دامت أسبوعين، مع خبراء ليبيين في مجال النفط، وأن التصدير فقط يتعلق بما هو موجود بالخزانات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق