أخبار دولية

عسكريون ماليون يطالبون رئيس الجمهورية بمغادرة البلاد

باماكو-العنوان

طالب عسكريون ماليون عبر مواقع إخبارية محلية رئيس البلاد، إبراهيم بوبكر كيتا، بترك السلطة ومغادرة البلاد، وهددوا بمهاجمة منزله في العاصمة باماكو.

وأكد الجنود الذين كانوا يتحدثون من قاعدة عسكرية بضاحية كاتي القريبة من العاصمة والتي شهدت إطلاق نار اليوم الثلاثاء، وبحسب مواقع إخبارية محلية، أنه سيتم القبض على جميع الجنرالات والمسؤولين في وزارة الدفاع وإحضارهم إلى معسكر كاتي.

إلى ذلك نفت مصادر في المعارضة وجود أي علاقة مباشرة بين مطالبات المعارضة للرئيس كيتا بالرحيل، وبين ما يحدث من تمرد عسكري.

وكانت المعارضة في مالي قد أعلنت، أمس الاثنين، عن مظاهرات جديدة للمطالبة برحيل الرئيس كيتا.

وأكد مصدر في وزارة الأمن الداخلي بمالي أنه من المبكر الحديث عن وقوع انقلاب عسكري في مالي، موضحا أنه تم إعلان حالة الاستنفار، وجرى فتح مخازن الأسلحة وتم توزيعها على جنود الاحتياط.

واختطفت مجموعة من المسلحين، اليوم الثلاثاء في مالي، وزير الاقتصاد والمالية، وتقول مصادر المعارضة إنهم يرسلون إلى مكاتب القنوات التلفزيونية والإذاعية للإعلان عن انقلاب.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق