أخبار ليبيا

وكالة حقوقية من جنيف تؤكد تورط شركة نقل من مصراتة في حجز المهاجرين والمتاجرة بالبشر

مصراتة-العنوان

نشرت وكالة “ذا نيو هيومانيتاريان” المستقلة في جنيف والمدافعة عن حقوق الإنسان تناولت فيه واقعة مقتل ثلاثة سودانيين الأسبوع الماضي بعد اعتراضهم في البحر من قبل خفر السواحل التابع لحكومة الوفاق، والممول من الاتحاد الأوروبي، حيث سلط الحادث الضوء على مصير عشرات الآلاف من المهاجرين، وطالبي اللجوء الذين أعيدوا إلى ليبيا، لمواجهة الاعتقال والإساءة والتعذيب من قبل المتاجرين بالبشر، أو الأسوأ من ذلك.

وقال التقرير، “أن هناك زيادة في الأشخاص الذين اختفوا عن رادارها منذ ديسمبر الماضي، وتشتبه في أن بعض العائدين يتم نقلهم إلى ما يسمى “مرافق جمع البيانات والتحقيق”، تحت السيطرة المباشرة من وزارة الداخلية لحكومة الوفاق”.

وأوضح التقرير أنه على عكس مراكز الاحتجاز الرسمية التي يديرها جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية التابع لحكومة الوفاق والذي يخضع أيضًا لوزارة الداخلية والميليشيات التابعة لها، فلا المنظمة الدولية للهجرة، ولا وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، لديها إمكانية الوصول إليه.

وعلى صفحتها بـ فيس بوك، تعلن شركة “السهم فقط “عن خدمات النقل إلى مطار مصراتة في شمال غرب ليبيا، لكن موظفًا رفيع المستوى طلب من وكالة “ذا نيو هيومانيتاريان”، عدم الكشف عن اسمه خوفًا من انتقام السلطات الليبية، أكد أن الشركة تلتقط طالبي اللجوء والمهاجرين من نقاط الإنزال على الشاطئ.

وقال إن جميع حافلات شركة السهم مجهزة بنظام تتبع “جي بي إس”، لضمان عدم انحراف السائقين عن مسارهم، وأكد أن الشركة تنقل الأشخاص إلى “مراكز شرعية”، لكنه رفض الكشف عن الأماكن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق