أخبار ليبيا

بسبب تدني مستوى المعيشة.. احتجاجات في طرابلس والزاوية ضد حكومة الوفاق

طرابلس-العنوان

شهدت العاصمة طرابلس ومدينة الزاوية، أمس الجمعة، احتجاجات على تدني مستوى الخدمات وتردي الأوضاع المعيشية للمواطنين، واتهم المحتجين حكومة الوفاق الوطني بالفساد والوقوف وراء معاناتهم اليومية.

وانطلقت التظاهرات في العاصمة طرابلس بعد تجمع المحتجين في ميدان الجزائر لتنديد بتوقف الخدمات العامة واستمرار أزمة الكهرباء وغياب السيولة عن المصارف، بالإضافة إلى الانفلات الأمني وانتشار المرتزقة السوريين في طرابلس.

وأظهرت مقاطع فيديو تداولها النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي رفع المحتجين شعارات هاجموا فيها المجلس الرئاسي، وأخرى طالبوا فيها ببناء دولة توفر لهم أبسط حقوقهم المعيشية.

كما شهدت مدينة الزاوية الواقعة غرب العاصمة طرابلس احتجاجات وصلت إلى حد إغلاق الطرقات وإضرام النار في الإطارات احتجاجاً على تردي الوضع المعيشي والخدمي.

وتعكس الاحتجاجات مدى تفاقم الأوضاع المعيشية والاقتصادية في ليبيا، وانشغال حكومة الوفاق بصرف الأموال على المرتزقة السوريين من أجل البقاء في السلطة واستمرارها في السيطرة على مفاصل الدولة عبر الميليشيات المسلحة.

وتعاني أغلب مدن غرب البلاد أزمة خانقة بسبب انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة، بالإضافة إلى نقص في توفير الحاجات الضرورية للمواطن كالبنزين وارتفاع الأسعار، بالإضافة إلى أزمة القمامة التي انتشرت في شوارع العاصمة.

وكان قد دعا نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أحمد معيتيق، الجمعة، المواطنين إلى التعبير عن رأيهم ضد الفساد وإهدار المال العام وتدني مستوى الخدمات العامة.

وطالب معيتيق في خطاب وجهه إلى وزير داخلية الوفاق، فتحي باشاغا، الجمعة، باتخاذ ما يلزم لحماية المتظاهرين، وضمان عدم خروج المظاهرة عن أهدافها والحفاظ على الأمن العام، داعيًا إلى الالتزام بالنظام لتحقيق الأهداف المعلنة للمظاهرة ورفع مطالبات المتظاهرين والتعبير عنها.

من جانبها، فتحت “قوة حماية طرابلس” النار على جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، ووصفتهم بالورم الذي ينخر جسد البلاد، مؤكدة أن أفعال الجماعة المفسدة في الأرض منذ تغلغلها في مفاصل الدولة إلى يومنا هذا قد فاق الوصف من شدة إنهاك الدولة والفساد فيها وتخريبها.

وأعلنت القوة في بيان لها عبر صفحتها بـ فيسبوك، الجمعة، متابعتها عن كثب تحركات جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، مستنكرة محاولاتها الخبيثة في خلق الفتنة التي تصب في صالح الجماعة على حساب الوطن والمواطن، واستمرارها في محاربة وتشويه القادة والشرفاء، وفق البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق