أخبار ليبيا

قوة حماية طرابلس تفتح النار على جماعة الإخوان المسلمين وتصفهم “بالجماعة المفسدة في الأرض”

طرابلس-العنوان

فتحت “قوة حماية طرابلس” النار على جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، ووصفتهم بالورم الذي ينخر جسد البلاد، مؤكدة أن أفعال الجماعة المفسدة في الأرض منذ تغلغلها في مفاصل الدولة إلى يومنا هذا قد فاق الوصف من شدة إنهاك الدولة والفساد فيها وتخريبها.

وأعلنت القوة في بيان لها عبر صفحتها بـ فيسبوك، الجمعة، متابعتها عن كثب تحركات جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، مستنكرة محاولاتها الخبيثة في خلق الفتنة التي تصب في صالح الجماعة على حساب الوطن والمواطن، واستمرارها في محاربة وتشويه القادة والشرفاء، وفق البيان.

وحذرت قوة حماية طرابلس كل من تسول له نفسه المساس بالوطن والمواطن، بأن “القوة” لازالت بالمرصاد لها، وتابع البيان “لا تزال هذه الفئة الضالة مستمرة في نهجها المُخرب من افتعال الأزمات، وخنق للوطن والمواطن، ومحاربة وتشويه القادة والشرفاء منا؛ ممـن قدموا دمائهم وبذلوا الغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن الوطن”.

وأضاف البيان، “تحذر القوة كل من تسول له نفسه المساس بالوطن والمواطن، فهي كانت ولا زالت بالمرصاد لهم ولأذنابهم المتلونين والفاسدين”.

بيان قوة حماية طرابلس يأتي في الوقت الذي شهدت فيه العاصمة طرابلس تظاهر عدد من المواطنين، مساء الجمعة، ضد ما وصفوه بـ”تردي الأحوال المعيشية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق