أخبار دوليةالأخبار

فرقاطة ألمانية تشارك في مهمة “إيريني”

برلين-العنوان

تنطلق الفرقاطة الألمانية “هامبورغ” وعلى متنها نحو 250 جندياً، يوم الثلاثاء، نحو البحر المتوسط للمشاركة في مهمة “إيريني” لمراقبة تنفيذ قرار الأمم المتحدة الخاص بحظر تصدير السلاح إلى ليبيا.

وأعلنت البحرية الألمانية، الإثنين، أن السفينة البالغ طولها 143 متراً ستبحر من ميناء “فيلهلمسهافن” ورجحت أن تصل إلى المنطقة المهمة في منتصف الشهر الجاري.

وستعمل الفرقاطة ضمن مهمة الاتحاد الأوروبي “إيريني” التي بدأت في مطلع مايو الماضي، وتواجه هذه المهمة تحدياً من نوع خاص بسبب استمرار أزمة كورونا، حيث أشارت البحرية إلى أن من الممكن لهذه الأزمة أن تؤدي إلى عدم مغادرة أفراد الطاقم سفينتهم لنحو خمسة أشهر من أجل منع انتشار مرض كوفيد-19على متن السفينة.

ومن المنتظر أن تعود الفرقاطة إلى ميناء “فيلهلمسهافن” في ديسمبر المقبل، وفقاً للخطط الراهنة.

وكان البرلمان الألماني، قد منح الجيش الألماني تفويضًا في مايو الماضي، يمكّنه من المشاركة بما يصل إلى 300 جندي في مهمة “إيريني” الأوروبية، ويستمر التفويض حتى نهاية أبريل عام 2021.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق