أخبار ليبيا

السفير المصري في موسكو: الجهود المصرية لم تتوقف من أجل الحل السياسي في ليبيا

موسكو-العنوان

أعرب السفير المصري لدى موسكو، إيهاب نصر، اليوم الثلاثاء، عن أمل بلاده بتجاوب كل الأطراف الليبية مع إعلان القاهرة، موضحا أن الجهود المصرية لم تتوقف على الإطلاق لتحريك العملية السياسية مرة أخرى.

وقال نصر، في تصريح خص به وكالة “سبوتنيك”: “إعلان القاهرة هو مبادرة ليبية رعتها مصر، ولكن هدفها طرح تصور لمستقبل ليبيا”.

وأضاف أنه “تصور لمفاوضات سياسية تصل إلى حل يرضي الليبيين وهذا الإعلان يعكس حرص مصر على استقرار ووحدة أراضي ليبيا وسلامتها”، وأكد أن “الجهود المصرية لم تتوقف يوما على الإطلاق وتستمر ونأمل بتجاوب كل الأطراف مع هذه المبادرة”.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أعلن، في شهر يونيو الماضي، عقب لقاء في القاهرة مع رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، والقائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر، أنه تم التوصل إلى مبادرة لحل الأزمة الليبية.

ومن أبرز بنود “إعلان القاهرة” لحل الأزمة الليبية، التأكيد على وحدة وسلامة الأراضي الليبية واستقلالها واحترام كافة الجهود والمبادرات الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والتزام كافة الأطراف بوقف إطلاق النار من سعت 600 يوم 8 يونيو 2020.

كما يشمل الإعلان قيام كل إقليم من الأقاليم الثلاثة (المنطقة الشرقية، والمنطقة الغربية، والمنطقة الجنوبية) بتشكيل مجمع انتخابي يتم اختيار أعضائه من مجلسي النواب والدولة، على أن تتولى الأمم المتحدة الإشراف على المجمعات الانتخابية بشكل عام لضمان نزاهة سير العملية الخاصة باختيار المرشحين للمجلس الرئاسي.

ويقوم مجلس النواب الليبي باعتماد تعديلات الإعلان الدستوري من خلال لجنة قانونية يتم تشكيلها من قبل رئيس المجلس عقيلة صالح. وتحدد المدة الزمنية للفترة الانتقالية بـ18 شهرا قابلة للزيادة بحد أقصى 6 أشهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق