أخبار ليبيا

السعودية تجدد دعمها “إعلان القاهرة”.. ومصر تؤكد على ضرورة الحل السياسي للأزمة الليبية

القاهرة-العنوان

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم الاثنين، أن مصر لن تقبل أي تعدي على الخطوط الحمراء التي تم تحديدها في ليبيا.

وجاءت تصريحات شكري في مؤتمر صحفي مشترك، مع وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان.

وأكد وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره السعودي فيصل بن فرحان ضرورة الحل السياسي للأزمة الليبية، مع حفظ ومراعاة الأمن القومي المصري.

وقال شكري في مؤتمر صحفي مشترك مع بن فرحان “نؤكد أن الموقف المصري هو موقف ساع لتحقيق السلام والاستقرار في ليبيا ووقف إطلاق النار، والهدف ليس التصعيد وإنما استقرار الوضع على الساحة الليبية من الناحية العسكرية”.

وأضاف شكري “لمصر مصالح، مصر استهدفت وتعرض شعبها للاستهداف من قبل المنظمات الإرهابية التي نفذت للأراضي المصرية بسبب الوضع في ليبيا”، مؤكدا “مصر سوف تدافع عن مصالحها وسوف تستمر في دفع المسار السياسي ولن تقبل بأي شكل من الأشكال أي نوع من التعدي للخطوط الحمراء التي تم تحديدها”.

من جانبه قال فيصل بن فرحان “تحدثنا عن الأمور الإقليمية والوضع في ليبيا وأكدت دعم المملكة الكامل للموقف المصري وإعلان القاهرة”.

وأضاف وزير الخارجية السعودي بقوله “موقف المملكة ثابت لأهمية حل الوضع الليبي، من خلال المشاورات السياسية ووقف إطلاق النار وأيضا مراعاة الأمن القومي المصري وأهمية إبعاد ليبيا عن التدخلات الخارجية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق