أخبار ليبيا

تعرف على التوصيات الوقائية لوزارة الصحة الليبية خلال عيد الأضحى

بنغازي-العنوان

أصدرت وزارة الصحة بالحكومة الليبية توصيات فيما يتعلق بأيام عيد الأضحى للحفاظ على سلامة المواطنين.

وطالب بيان نشرته إدارة الإعلام بالوزارة عبر صفحتها بـ فيسبوك، التقيد بالإجراءات الوقائية الاحترازية لوباء كوفيد-19 في الأماكن العامة كالمصارف التجارية وأسواق بيع الأضاحي والمجازر العامة وأثناء المعايدة وذلك بالالتزام باشتراطات التباعد الجسدي الذي حددته بما يقارب المترين ونصحت بالاكتفاء بإلقاء السلام والمعايدة دون المصافحة أو المعانقة وتجنب ملامسة الأشياء إلا للضرورة مع التقيد بنظافة الأيدي مباشرة عند تلوثها بالماء والصابون أو تطهيرهما بالكحول.

كما شددت الوزارة في توصياتها على ضرورة ارتداء الكمامات الواقية أو قطعة قماش نظيفة عند مغادرة المنزل خاصة في المناطق الجغرافية التي ينتشر فيها المرض، مع تجنب نفخ الأضحية عن طريق الفم خلال عملية الذبح خاصة إذا أجريت بواسطة أشخاص تظهر عليهم أعراض المرض أو مشتبه بإصابتهم بأعراض مماثلة.

وحثت الوزارة في توصياتها على تفادي ظاهرة الذبح العشوائي في الشوارع والأماكن العامة والرمي العشوائي لمخلفات الذبح وما ينتج عنها من مضاعفة كميات القمامة المطروحة عن الأيام العادية لاحتوائها على مواد عضوية خصبة لتكاثر الميكروبات، خاصة في فصل الصيف الحالي وما يترتب عنها من إخلال بالمظهر العام للمدن والقرى والطرق والمناطق السياحية وانبعاث الروائح الكريهة وانتشار لمسببات الأمراض “الميكروبات” ونواقلها مثل الذباب والبعوض والحيوانات الضالة مثل الكلاب والفئران.

ودعت الوزارة المواطنين أيضاً بالتقيد بذبح الأضاحي بالمنازل أو المجازر المرخصة لمنع تلوث اللحوم بالغبار والأتربة والمحافظة على نظافة البيئة من التلوث بمخلفات الذبح وما يترتب عنها من تكاثر وانتشار لنواقل الأمراض.

وأوصى المنشور الوقائي بالفحص الظاهري للأضحية بعد الذبح والكشف على لون لحومها وأعضائها الداخلية والتخلص من الأضحية المصابة إذا ما كانت تحتوي على أمراض يمكن أن تنتقل للإنسان مثل الدرن، منوهةً إلى أنه إذا ما تواجد الدرن في الرئتين فقط فيتم التخلص منهما فقط وتستعمل باقي الذبيحة بعد معاملتها حرارياً، أما الحويصلات المائية الشريطية والأطوار اليرقية للديدان الشريطية فيتم إعدام الجزء المصاب فقط، أما الأكياس القيحية المعروفة بالخلد فيتم إزالة الكيس من اللحم دون وخزه والتخلص منه.

كما أوصت الوزارة بالتبرع بجلود الأضاحي بدلاً من رميها العشوائي، إلى مكاتب الزكاة أو المؤسسات الخيرية بالبلديات للاستفادة منها أو إعادة تدويرها، كما تدعو المواطنين إلى التعاون لمساعدة شركات النظافة بالبلديات في إيام العيد بعدم الرمي العشوائي للمخلفات أو إضرام النار فيها وتنصح بالتخلص منها بطريقة سليمة عن طريق وضعها في أكياس متينة محكمة الإغلاق ووضعها في المواقع المحددة من طرف شركة خدمات النظافة بالبلدية، في كل حي أو محلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق