أخبار ليبيا

زيارة برنارد ليفي تسبب حالة من التخبط والخلافات في غرب ليبيا

العنوان_مصراتة

واصلت زيارة الصهيوني الفرنسي برنارد ليفي إلى غرب ليبيا إثارتها للجدل والتخبط بين حكومة الوفاق وبلدية مصراتة وعدد من الجهات الرسمية غرب ليبيا حيث  نفى المجلس البلدي مصراتة علاقته بزيارة المدعو برنارد ليفي إلى بلدية مصراتة، وأنه لا وجود لأي تنسيق مع المجلس البلدي بالخصوص.

كما حمل المسؤولية كاملة لأي جهة أو شخصية كانت لها علاقة بزيارة هذه الشخصية الجدلية للبلدية، ونعتبره تعدياً صارخاً، وتدخلاً في صلاحيات الإدارة المحلية التي يمثلها المجلس البلدي داخل حدود الإدارية للبلدية في إشارة إلى وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشا آغا صاحب دعوة زيارة ليفي إلى ليبيا.

بينما قال حسن شابة القيادي في مدينة مصراتة على صفحته بالفيسبوك إن ” الشباب المتحمس والذاهب الي بوابة الدافنية لإقفالها وعدم السماح بدخول برنارد ليفي ، يؤدي موقف وطني شجاع يحسب لصحوة التيار المدني في مصراتة وما تبع ذلك من بيانات البلدي وإعتراض علي الزيارة ومن رتب ذلك ، لكن الحذر من المندسين الذين قد يقدمون علي عمل إجرامي يحسب علي المدينة اتركوه يرحل غير مأسوفا عليه ، مصراتة استفاقت من غيبوبة الإخوان “.

من جهتها قالت قناة ليبيا الأحرار التي تعتبر أحد الأذرع الإعلامية لتنظيم الإخوان المسلمين الإرهابية النواب الليبي، أن “برنارد ليفي سينشر تقريراً لتأكيد مستوى الأمن بمناطق سيطرة حكومة الوفاق ومستوى قبولهم للصحفيين الأجانب” على حد قولها.

وسبق أن كشفت مصادر لصحيفة العنوان ” أن وزير الداخلية الداخلية في حكومة الوفاق “فتحي باشاغا ” منح بشكل شخصي وتوجيه مباشر لإعطاء المفكر الفرنسي ” الصهيوني ” برنارد هنري ليفي ” تأشيرة دخول عبر مطار مصراتة المدني اليوم السبت، صادرة من خارجية الوفاق، كما أعطى باشاغا الأذن لطائرة ليفي بالهبوط في مصراتة وتكليف فرقة أمنية بتأمينه وحمايته بمقر إقامته بالمدينة .

وفي ذات السياق أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية في شرق البلاد على انه لا توجد أي زيارة لـ “برنارد ليفي ” إلى مقر القيادة العسكرية في الرجمة لا اليوم السبت ولا مستقبلًا وزيارته إلى مصراتة علمنا بها من خلال الإعلام .

وكان المفكر الفرنسي الصهيوني بيرنارد ليفي قد وصل في وقت سابق من صباح اليوم السبت إلى مصراتة للإجتماع بشخصيات سياسية ومسلحة من المدينة في زيارة تشمل أيضًا مدينتي الخمس و ترهونة حسب مصادر مطلعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق